لتبق على اطلاع أينما كنت

تراجع مبيعات المنازل بتركيا 12 % في مايو الماضي

تراجعت مبيعات المساكن في تركيا بنسبة 12.4 % على أساس سنوي خلال مايو/ أيار الماضي، ويرجع ذلك إلى ارتفاع أسعار الفائدة وارتفاع سعر صرف الدولار.

ووفقا لإحصاءات مبيعات المنازل التي أصدرها معهد الإحصاء التركي، اليوم الأربعاء، جرى بيع 90.377 ألف منزل في تركيا خلال مايو / أيار الماضي.

وجرى بيع 1610 منازل إلى الأجانب، نصفها في أنطاليا جنوب تركيا على البحر المتوسط، وتعتبر مقصدا مهم لقضاء العطلات في البلاد، حسبما أظهرت إحصاءات حكومية.

وجاءت إسطنبول في المرتبة الثانية من حيث مبيعات المساكن للأجانب ببيع 406 منازل، وحلت محافظة أيدين جنوب غرب تركيا في المركز الثالث ببيع 150 منزلا.

وفيما يتعلق بإجمالي مبيعات المنازل، فقد حافظت اسطنبول على الصدارة بنحو 20 % من مبيعات المنازل، والعاصمة أنقرة بنحو 12.2 % ومحافظة أزمير غرب البلاد بنحو 6.5 % .

وفي 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، رفع البنك المركزي التركي سعر فائدة الاقتراض من 3.5% إلى 8%، ورفع سعر الإقراض من 7.75 % إلى 12% لحماية الليرة التركية من الهبوط أكثر من ذلك.

وكان من المتوقع أن يؤثر رفع أسعار الفائدة سلبيا على قدرة المقترضين في مجال الرهن العقاري للحصول على قروض جديدة. وشكلت المنازل التي تباع بنظام الرهن العقاري نحو 33 % من المنازل المباعة في تركيا خلال مايو/ أيار الماضي.

وتراجعت الليرة التركية إلى نحو 2.4 دولار و3.23 يورو في الشهر الأول من السنة، ما اعتبر على نطاق واسع أنه تهديد للاقتصاد التركي، الذي يعتمد اعتمادا كبيرا على الدولار واليورو في المعاملات والقروض بالنسبة للنشاط الاقتصادي اليومي.

وتظهر الأرقام أن مبيعات المنازل شهدت ارتفاعا على مر السنوات في تركيا، حيث ارتفع عدد المنازل المباعة من 701.621 ألف منزل في عام 2012 إلى 1.15719 مليون في عام 2013 الذي بيع خلاله 12.181 ألف منزل للأجانب. وجرى شراء نحو 40 % من المنازل في عام 2013 باستخدام قرض عقاري.

اترك رد