لتبق على اطلاع أينما كنت

إسرائيل تقلص تمثيلها الدبلوماسي بتركيا إلى أدنى مستوى غداة تظاهرات عنيفة

أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان أنه قرر “تقليص التمثيل الدبلوماسي الإسرائيلي في تركيا إلى أدني مستوى مطلوب”

وقال ليبرمان، في تعليق نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) ظهر اليوم الجمعة، “في أعقاب الاحتجاجات العنيفة التي وقعت الليلة الماضية في السفارات الإسرائيلية في اسطنبول وأنقرة، والتي تم خلالها إلقاء الحجارة وتحطيم نوافذ البعثة في اسطنبول وتثبيت العلم الفلسطيني على جدار السفارة في أنقرة، فقد أوعزت بعودة عائلات الدبلوماسيين الذين يخدمون فيتركيا إلى إسرائيل وتقرر تخفيض التمثيل الدبلوماسي في تركيا إلى الحد الأدنى المطلوب”.

وأضاف”لقد قالت وزارة الخارجية إن التظاهرات العنيفة جاءت بعد الكلمات التحريضية التي يطلقها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، وأن قوات الأمن التركية لم تقم بدورها خلال المظاهرات لمنع الأحداث العنيف”.

وتابع ليبرمان “كما أوعزت إلى المسؤولين في وزارة الخارجية بأن يوضحوا للحكومة التركية أن إسرائيل تحتج بشدة على الخرق السافر للأعراف الدبلوماسية ومعاهدة فيينا وغيرها حيث  لم تبادر قوات الأمن التركية إلى القيام بواجبها خلال الاحتجاجات ونحن نحمل سلامة الممثلين الإسرائيليين هناك إلى السلطات التركية”.

وتعليقاً على قرار إسرائيل بسحب سفيرها من أنقرة، قال رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان، “علاقات الدبلوماسية أساساً على مستوى القائم بالأعمال. منذ الآن فصاعد، من المستحيل أن ننظر لإسرائيل نظرةً إيجابية.. إسرائيل حتماً ستخسر عاجلاً أم آجلاً”.

وشهدت العديد من المدن التركية، في ساعات مبكرة، من صباح اليوم الجمعة، احتجاجات على الاجتياح البري الإسرائيلي لقطاع غزة الفلسطيني، الذي بدأ، في وقت متأخر مساء أمس الخميس.

وحرص المحتجون على حمل الأعلام الفلسطينية والتركية، ولافتات عليها عبارات بالتركية والعربية مناهضة للاجتياح البري الإسرائيلي لغزة، مناشدين العالم الإسلامي التحرك لوقف ذلك العدوان.

 

 

اترك رد