لتبق على اطلاع أينما كنت

3 قتلى حصيلة حادث إطلاق النار على جنود أتراك عند الحدود السورية

إرتفع عدد ضحايا الهجوم الذي تعرض له مخفر لقوات حرس الحدود التركية قريب من الحدود السورية، مساء أول أمس الاثنين، إلى 3 قتلى بعد وفاة جندى آخر مساء أمس متأثرا بجراحه.

وتعرض المخفر الموجود ببلدة جيلان بينار” التابعة لولاية “شانلي أورفا” جنوب البلاد، مساء الاثنين، لحادث إطلاق نار، أدى إلى إصابة 3 جنود، لقى اثنان منهما حتفهما بعد نقلهما إلى إلمستشفى مباشرة، مساء أمس، بينما لقى الثالث حتفه مساء اليوم.

وأعرب “عزالدين كوتشوك” والي “شانلي أورفا” عن عميق حزنه لوفاة الجندي الثالث، متقدما بتعازيه لأسر الضحايا الثلاثاة وذويهم. 

وكانت رئاسة الأركان التركية، قد أصدرت صباح أمس، بيانا على موقعها على الإنترنت، وقالت إن الهجوم بدأ عندما لاحظ الجنود المناوبون على الحدود التركية السورية في منطقة “جيلان بينار”، مجموعة مكونة من 10 إلى 15 شخصا، تحاول التسلل بشكل غير قانوني من الجانب السوري إلى الجانب التركيمن الحدود. وعندما أمر الجنود المجموعة بالتوقف بادر أفرادها بإطلاق النار عليهم.

وأشار البيان إلى أن فرق التدخل التي أرسلت إلى موقع الحادث بعد الهجوم، ردت على إطلاق النار بالمثل، مما أدى إلى مقتل 6 على الأقل من أعضاء حزب الاتحاد الديمقراطي السوري (PYD)، ومنظمة “بي كا كا الإرهابية”. 

اترك رد