لتبق على اطلاع أينما كنت

الأتراك في بلجيكا يزينون أشهر ميادين بروكسل بسجادة زهور عملاقة

تَزَيّن ميدان “غراند بالاس” في العاصمة البلجيكية “بروكسل”، وأحد أشهر الميادين في العالم، بـ 600 ألف زهرة “بيغونيا” رصفت بطريقة معينة، لتشكل سجادة عملاقة تحمل نقوش الطراز التركي.

وبلغ طول السجادة التي صنعت في إطار فعاليات الذكرى الخمسين لهجرة العمال الأتراك إلى بلجيكا، 75 متراً وعرض 25 متراً، بمساحة 1875 متراً مربعاً، حيث عمل على رصف الزهور وتشكيل السجادة 100 عامل.

وأصبح الميدان محط أنظار السياح، بعد تحول أرضيته إلى سجادة مزخرفة باستخدام عشبٍ وأزهارٍ ملونة، منها الأحمر والبرتقالي والزهري والأصفر.

وعلى هامش افتتاح سجادة الزهور، تم إطلاق ألعاب نارية، وقدمت عروض موسيقية، فضلاً عن حفل موسيقي صوفي أحياه الموسيقيار البلجيكي “غريغوري دون”، باستخدام  بعض الآلات الموسيقية كالبزق والكمان والدف وأدوات تقليدية.

وذكر رئيس بلدية بروكسل “يوان مايكور” أن السجادة التي صنعت في الذكرى الخمسين لهجرة قرابة 220 ألف تركي إلى بلجيكا، تعد نشاطاً هاماً من أجل التعريف بالثقافة التركية وفنونها.

ومن المنتظر أن يزور ميدان “غراند بليس” الذي يعد أحد أهم مراكز جذب السياح في بلجيكا، 150 ألف سائح خلال الفترة التي ستبقى فيه السجادة في الميدان حتى 17 آب/ أغسطس الجاري.

ويشهد الميدان منذ 1986 وكل سنتين، تشكيل سجادة من الزهور التي يتم جلبها من مدينة “غينت” في بلجيكا، التي تعتبر أحد أكبر منتجي زهور “البيغونيا” الملونة، التي اكتشفت بداية في قارة أميركيا الجنوبية في القرن 17.

اترك رد