لتبق على اطلاع أينما كنت

والد مرشح الشعب الجمهوري يمنع من الدخول بسبب لحيته

أعلن محرّم إنجه المرشح لرئاسة حزب الشعب الجمهوري المعارض أن والده مُنع من دخول مبنى الحزب لحضور اجتماعه بسبب هيئته الدينية.

وأوضح إنجه للعلن للمرة الأولى في سياق علاقة الحزب بالعلمانية أن والده لم يسمح له بدخول مبنى حزب الشعب الجمهوري لاعتقاد أعضاء الحزب أنه من حزب العدالة والتنمية الحاكم وذلك بسبب وضع قبعة صلاة على رأسه.

وفي جواب على سؤال أحد الصحفيين فيما إذا كانت مبدأ العلمانية يتسبب في اعتبار الحزب بعيداً عن الدين، قال إنجه إن هذه الحساسية من الحزب موجودة ويجب التخلص منها دون التخلي عن مبدأ العلمانية. وأضاف أيضاً أن والده لم يسمح له بحضور حفل تخرج ابنه أخيه الذي أصبح ضابطاً، بدعوى أنه ملتحٍ… وهذه ليست علمانية. وفوق ذلك، حين جاء بلحيته وقبعة صلاته لحضور اجتماع الحزب منع من الدخول زعماً منهم أنه عميل لحزب العدالة والتنمية وهذا خطأ كبير.

 

اترك رد