لتبق على اطلاع أينما كنت

اهتمام واسع بالناشرين الأتراك في بكين

أثبتت الثقافة التركية حضوراً في معرض بكين الدولي للكتاب. فبينما تواجد فنانو الإبرو “الرسم على الماء” الأتراك مع الصينيين المهتمين بالفن، أجاب الكُتّاب الأتراك على أسئلة القراء الصينيين حول الأدب التركي، وظهر في جناح تركيا المشاركة كضيف شرف في المعرض آثار للامبراطورية العثمانية.

ويستضيف الجناح التركي الممتد على مساحة 932 متراً مربعاً ضيوف من القراء والمثقفين الصينيين الذين يطلعون على مطبوعات 20 دار نشر تركية.

وبهذه المناسبة قال رئيس اتحاد الطباعة والنشر منير أوستون أنه خلال استضافات تركيا في المعارض الدولية كضيف شرف تم عرض 1200 كتاب حتى اليوم في كل أنحاء العالم؛ مؤكداً أن تركيا لن تتوقف عن المشاركة في مثل هذه المناسبات.

وقال أحمد إيي أولدو المسؤول في إحدى دور النشر التركية أن مشاركة تركيا في المعرض تعيد علاقات الماضي المتنوعة بين تركيا والصين الواقعتين على طرفي طريق الحرير؛ مضيفاً أنه يتمنى أن تكون الكتب سبباً في استمرار هذه العلاقات.

وضم المعرض أيضاً قسماً للأتراك الأويغور زاره وفد من المشاركين الأتراك في المعرض، واتفق الطرفان على زيادة المطبوعات والترجمات.

ويشار إلى أن عدد الكتب التركية المترجمة إلى الصينية وصل إلى 96، بينما لا يزال عدد الكتب المترجمة من الصينية إلى التركية 50 كتاباً فقط؛ ويأمل المشاركون في معرض بكين الدولي للكتاب أن يكون المعرض سبباً في زيادة عدد الكتب المترجمة وتعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين.

اترك رد