لتبق على اطلاع أينما كنت

وصول أول دفعة مساعدات تركية لـ “آمرلي” في العراق

وصلت أولى دفعات مساعدات الهلال الأحمر التركي للأهالي التركمان في ناحية “آمرلي”، بمحافظة صلاح الدين في العراق، التي عانت من حصار تنظيم “الدولة الإسلامية” لها لنحو شهرين.

ودخلت شاحنة المساعدات، التي كانت تنتظر في قضاء طوزخورماتو، إلى الناحية، بعد فك الحصار عنها أمس، إذ بدأ توزيع المساعدات الإنسانية على العائلات التركمانية المحتاجة هناك.

وأوضح مسؤول العراق في الهلال الأحمر التركي “أوميت تورك أرصلان” للأناضول أنهم أوصلوا أول شاحنة مساعدات لآمرلي بعد فك الحصار عنها، وأنهم سيواصلون تقديم المساعدات الإنسانية للشعب التركماني هناك.

بدوره، شكر “هيثم مختار أوغلو” رئيس الجبهة التركمانية العراقية، الدولة التركية والشعب التركي لوقوفهم إلى جانب التركمان في أيامهم العصيبة التي مروا بها.

وكانت مصادر حكومية عراقية، أعلنت أمس سيطرة، قوات الجيش والشرطة، بمساندة مقاتلي العشائر على ناحية آمرلي، بعد عملية عسكرية كبيرة ضد عناصر “الدولة الإسلامية” التي كانت تسطير عليها، وطردها من الناحية.

وتعد بلدة آمرلي من مناطق التركمان الشيعة في قضاء طوزخورماتو، وتجاور آمرلي ناحية سليمان بيك التي ما تزال تحت سيطرة مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية”، منذ 12 من يونيو/ حزيران الماضي.

اترك رد