لتبق على اطلاع أينما كنت

480 ألف سائح جاؤوا إلى تركيا بقصد العلاج

أعلن اتحاد الشركات السياحية التركية “تورساب TÜRSAB” أنّ عدد السياح القادمين إلى تركيا للعلاج قد بلغ 480 ألف سائح، وأن الدخل المكتسب منهم وصل إلى 2 مليار دولار. وذلك في تقرير نشره مؤخراً في موقعه على الإنترنت.

وجاء في تقرير الاتحاد أنّ تركيا احتلت المرتبة 10 في مجال الجراحة التجميلية، مشيراً إلى الأسعار المنخفضة كعامل مُؤثّر في هذا الصدد.

أصبحت تركيا مركزاً صحياً بالنسبة لأوروبا والشرق الأوسط، وهدفها القادم في مجال الصحة أن يصل عدد السياح للعلاج إلى 2 مليون سائح أجنبي وأن يصل الدخل إلى  20 مليار دولار.

في حين أن تكلفة عملية تغيير مجرى الشرايين في تركيا تتراوح بين 8500 و 21000 دولار، تتراوح كلفة نفس العملية في إسبانيا بين 39000 و43000 دولار. كما تبلغ تكلفة زراعة الشعر في تركيا سُدس الأسعار في أوروبا. ويهتم العرب بشكل خاص بالعمليات التجميلية في تركيا.

وقال رئيس اتحاد الشركات السياحية “باشاران أولوسوي” متحدثاً عن ضرورة التعاون مع المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة في البلد للوصول إلى الهدف: “إن استطعنا التحرك بشكل صحيح فإنه من الممكن أن نحقق هدفنا لعام 2023 بجذب 2 مليون سائح وكسب مبلغ 20 مليار دولار قبل الفترة المحددة”.

تقوم تركيا بتوفير 60% من تكاليف العمليات الطبية مقارنة مع الدول الأخرى، وتحتل مدينة أنطاليا المرتبة الأولى في تركيا بالنسبة لسياحة العلاج، وإسطنبول المرتبة الثانية.

وحسب معطيات وزارة الصحة التركية فإن عدد الزوار للعلاج في عام 2008 كان 74093 شخص. وأكثر الدول التي يأتي منها المرضى هي ألمانيا وليبيا وروسيا. كما يفضل العرب في تركيا العمليات التجميلية.

تحتل تركيا مكانة هامة في مجال الجراحة التجميلية، حيث وصل عدد الجراحين التجميليين إلى 1200 جراح، وبهذا تأتي تركيا في المرتبة 9 في العالم. وهي بعد الولايات المتحدة الامريكية والبرازيل والصين والهند وأمام ألمانيا في هذا المجال.

اترك رد