لتبق على اطلاع أينما كنت

غرق 24 مهاجرا غير شرعي قبالة ساحل اسطنبول

تمكنت فرق الإنقاذ التابعة التابعة لخفر السواحل التركي في مضيق البوسفور، من إنقاذ 7 أشخاص وانتشال 24 جثة، من قارب يحمل على متنه مهاجرين غير شرعيين، غرق اليوم في المضيق بمدينة اسطنبول.

وحسب معلومات حصل عليها مراسل الأناضول من مسؤولين في المديرية العامة لأمن السواحل، فإن المديرية تلقت بلاغًا؛ عن غرق قارب في منطقة “ريفا” باسطنبول صباح اليوم، وعند توجه الفرق إلى الموقع لم تجد شيئًا، وبعد فترة وصل بلاغ بغرق قارب عند المخرج الشمالي لمضيق البوسفور، فانتقلت فرق البحث والإنقاذ لتجد قاربًا غارق بشكل نصفي، لتبدأ عمليات الإنقاذ.

وذكرت المديرية العامة لأمن السواحل، في بيان لها اليوم، أن من المعتقد أن القارب كان يحمل على متنه 40 شخصًا، بينهم 12 طفلًا.

وشارك في العمليات 7 زوارق تابعة لخفر السواحل وطائرة مروحية واحدة، وفريق من الغواصين، إضافة إلى زورقين من مديرية أمن السواحل.

من جانبها، فتحت النيابة العامة في اسطنبول تحقيقًا في الحادث، حيث توجه نائبان من أجل الفحص الجنائي وعمليات التشريح.

وفي معرض تعليقه على الحادث، قال رئيس الوزراء التركي “أحمد دواد أوغلو”: ” أحزننا كثيرًا خبر غرق القارب. العمل مستمر على الموضوع. المهاجرون غير الشرعيين ليسوا من أهم القضايا الرئيسية في تركيا وحسب؛ بل قضية رئيسية في أوروبا بأسرها، وعلى الأخص بلدان البحر الأبيض المتوسط”. 

 

اترك رد