لتبق على اطلاع أينما كنت

الخبز السوري يحل ضيفاً جديداً على موائد الأتراك

بات، “الخبز السوري”، يشهد اقبالا من المواطنين الأتراك، في ولايات جنوب شرق الأناضول، حيث افتتح لاجئون سوريون، مخابز لانتاج الخبز الذي تعودوا عليه في بلادهم.

وأوضح السوري، خضر مصلح، القادم من مدينة دير الزور، أنه واصل مزاولة مهنته، التي مارسها في بلاده طوال 12عاما، في بلدة “أقجه قلعه”، الواقعة بولاية “أورفة” الحدودية مع سوريا، التي وصلها قبل نحو 6 أشهر.

ولفت مصلح إلى أنه بحث عن عمل، لفترة طويلة بعد قدومه إلى تركيا، لكنه لم يجد، فقرر أن يفتح مخبزا صغيرا لانتاج “خبز التنور” قبل نحو شهر، مشيرا إلى أن الخبز الذي ينتجه ينضج على نار الحطب، الأمر الذي يكسبه لذة أكثر، كما أنه أقل سماكة من أنواع الخبز التي تحضر بطرق مشابهة في تركيا. وأضاف أنه: ” في البداية كان السوريون، فقط، هم من يشترون خبزنا، إلا أن الزبائن الأتراك، باتوا أيضاً يبدون اهتماما”.

بدوره قال المواطن التركي، خليل منتش، أنه أعجب بطعم خبز التنور السوري، بعدما تذوقه، وأن أسرته باتت تستهلكه، معتبراً أن هذا النوع من الخبز “صحي وسهل الهضم”، وأنهم يستخدمونه خاصة مع “الكباب”، ولصنع “السندويش”.

 

اترك رد