لتبق على اطلاع أينما كنت

النيابة التركية تحقق مع الرئيس التركي السابق “عبد الله غُل”

تقدم الرئيس التركي السابق “عبد الله غُل”، أمس الثلاثاء، إلى النيابة العامة بأنقرة، للإدلاء بشهادته على قضية فساد في حزب “الرفاه” آخر حزب تم إغلاقه قبل تأسيس حزب السعادة والعدالة والتنمية، والذي كان “غُل” يشغل منصب نائب الرئيس ومسؤول العلاقات الخارجية فيه.

وكان “غُل” قد أفصح للنيابة العامة، فور زوال الحصانة الدبلوماسية عنه بانتهاء فترته الرئاسية، عن استعداده للإدلاء بشهادته حول القضية، في أي وقت يطلب منه ذلك، قائلاً “إن هذا هو الشكل الطبيعي لدولةٍ يسود فيها العدل، فالكل متساوٍ أمام القانون، ويبقى القرار الفصل للنيابة”.

وأوضح “عبد الله “غُل” أنه صلاحيته في حزب “الرفاه”، لم تكن تشمل الشؤون المالية، في حين أن كل من شملتهم القضية، تم تبرئتهم من هذه القضية، بما فيهم المسؤول عن الملف المالي والمحاسبة في الحزب.

وأكد الرئيس التركي السابق أن قدومه إلى التحقيق، جاء رغبة منه لإزالة كل الشبه التي من المتوقع أن تتولد عن عدم إدلائه بشهادته، إذ أنه شهادته بما يحيطه علمه هو جزء من واجباته أمام العدالة.

اترك رد