لتبق على اطلاع أينما كنت

الشركات التركية تثبت وجودها في قارات العالم الخمس

شهدت عام 2014 زيادة في حجم استثمارات الشركات التركية خارج البلاد بشكل كبير، ويعزو خبراء هذه الزيادة إلى طموح الشركات التركية في الوصول إلى الأسواق العالمية وتحقيق المنافسة العالمية، بالإضافة إلى موقع تركيا الجغرافي القريب من أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا الوسطى ودول الاتحاد الأوربي.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها مراسل الأناضول، فإن الشركات التركية أثبتت وجودها في ظل المنافسة الشديدة، في كافة قارات العالم باستثناء القارة القطبية الجنوبية، وتأتي دول العراق وروسيا والصين والهند في طليعة الدول من حيث حجم الاستثمارات التركية.

ومن الشركات التركية شركة كوتش القابضة (Koç Holding) وتوجد فروعها في 22 دولة، أما شركة صبانجي القابضة فتنتشر فروعها في 18 دولة حول العالم.

وكشف تقرير أعدته جامعة قادير هاس وهيئة العلاقات الاقتصادية الخارجية التركية وجامعة كولومبيا الأميركية، تحت عنوان “الشركات التركية متعددة الجنسيات” ارتفاع عدد الشركات التركية التي تستثمر برأس مال أكثر من 100 مليون دولار إلى 29 شركة.

وبالمقابل بلغ عدد الشركات الأجنبية التي تستثمر في تركيا حتى شهر تشرين الأول أكتوبر الماضي41 ألفاً و131 شركة بحسب تقرير وزارة الاقتصاد، حيث تصدرت الشركات الألمانية قائمة الشركات الأجنبية في تركيا بواقع 5991 شركة، تلتها بريطانيا بـ 2760 شركة، وحلت هولندا ثالثا بـ 2428 شركة، وبلغ عدد المشاريع التي نفذت في تركيا بالتعاون مع شركاء من دول الاتحاد الأوروبي 19 ألفًا و228 مشروعًا.

وتعمل 9438 شركة ذات رؤوس أموال أجنبية في إسطنبول في تجارة الجملة والتجزئة، و3957 شركة في مجال تأجير العقارات، و3388 في قطاع الصناعات.

اترك رد