لتبق على اطلاع أينما كنت

فصل مدير أحد مطاعم ” برغر كينغ ” من عمله بعد ضربه لطفل سوري في اسطنبول

اعتدى مدير أحد فروع شركة “برغر كينغ” الشهيرة للوجبات السريعة، بالضرب على طفل سوري لم يتجاوز العاشرة من عمره، في مدينة اسطنبول التركية الأربعاء (21.1.2015).
وكان الطفل قد دخل إلى المطعم الموجود في منطقة “شيرين افلر”، محاولاً الحصول على بقايا البطاطا الموجودة على الطاولات، قبل أن ينهال عليه مدير الفرع بالضرب المبرح، ما أدى إلى نزيف في أنفه.

وأثار المشهد غضب الزبائن الذين وجهوا اللوم له، وتفاعل طيف واسع من الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي مع الحادثة موجهين إدانة للمدير والشركة العالمية الرائدة كما طالبوا الشركة بالاعتذار رسمياً من الطفل، ، فيما طالب آخر بإغلاق فروع الشركة في تركيا.

في المقابل، اضطرت الشركة إلى اصدار بيان تعبر من خلالها عن حزنها الشديد لما جرى، مؤكدة أن المدير المعتدي قد فصل من عمله.

 

3 تعليقات
  1. معتز يقول

    اخي العزيز تتكلم عن محامي !!!والله يكون اللي صار بسوريا ماكان حدا سال على حدا هي الحقيقة.

    وكتر خيرهم فصلوه.ولاتنسى ان المدير تصرف تصرف غير لائق ولكن خسر وظيفة في شركة كبيرة كثير من الناس يتمنى العمل فيها.

    واخيرا …..اعلم اني لااعيش في تركيا ولااحصل على اي استفادة منها ولكن لدي اقرباء كثيرين هناك.

    والله ثم والله ما قدمته تركيا للسوريين لم يقدمه العالم مجتمعين.والله يعطيهم العافية للشعب التركي ولرئيسهم بغض النظر عن اي حالات استثنائية .لانه فعلا شعب يستحق الاحترام.وكما يقال رب اخ لم تلده امك.

  2. اي حق الطفل ... يقول

    اين حق الطفل .. هل حق الطفل هو فصل المدير .. لماذا لم نرى اي محامي انساني .. يرفع دعوى تعويض على الشركة وعلى الشخص .. اليس من حق الطفل ان يأخذ حقه .. ام لانه سوري حقه مسلوب ..

  3. السموأل يقول

    أصبحت كلمة “سوري” تكافئ “متسوّل”.. وإلا أرجو توضيح سبب تضمينها في المقال، حيث أن المقال يحتوي على كامل المغزى من دونها أيضاً.

اترك رد