لتبق على اطلاع أينما كنت

الثلوج ترسم لوحة فريدة لجزيرة “أقدمار” التركية وكنيستها

تكتسب جزيرة “أقدمار” الواقعة في بحيرة “وان” شرقي تركيا، جمالا مميزا في فصل الشتاء، مع اللون الأبيض، الذي تكسبها الثلوج إياه.

وتستضيف الجزيرة كنيسة “أقدمار” التي بنيت بأمر من الملك الأرمني جاجيك الأول  بين عامي 915 – 921  ميلادية، وتحمل أهمية كبيرة لدى الأرمن، حيث يُقام بها قداس ديني مرة كل عام.

ويرسم الشتاء لوحة فنية متفردة للمنطقة، تأتي في مركزها الكنيسة التي تقبع، كما الجزيرة كلها، تحت غطاء الثلج الأبيض، في حين تحيط بها المياه والقمم الجبلية البيضاء، وتظلل اللوحة بأكملها زرقة السماء، المطعمة بالسحب البيضاء والرمادية.

وتتغير ألوان تلك اللوحة مع تغير الفصول، ففي الربيع تكتسب تنوعا لونيا أكثر ثراء مع تفتح الزهور، في حين يسود اللون الأزرق للسماء ومياه البحيرة صيفا، ودرجات الأصفر والأحمر لأوراق الأشجار المتساقطة في الخريف.

وتجتذب الجزيرة زوارا من السياح ومحبي الطبيعة، وهواة ومحترفي التصوير، الذين يجدون بها فرصة ثمينة لالتقاط صور مميزة.

وكانت تركيا قررت عام 2010، إعادة افتتاح كنسة أقدمار، ضمن الخطوات التي اتخذتها لإبداء حسن نيتها تجاه أرمينيا، ونُظم عام 2013 حفل تعميد في الكنيسة لأول مرة منذ 100 عام، حضره عدد كبير من الأرمن، قدموا من أرمينيا ومن دول أخرى.

 

اترك رد