لتبق على اطلاع أينما كنت

السفارة التركية بصنعاء تعلّق أعمالها

أعلنت وزارة الخارجية التركية؛ أن سفارة البلاد في العاصمة اليمنية صنعاء؛ علّقت أعمالها بسبب الاشتباكات الدائرة في اليمن.

وذكر بيان صادر عن الوزارة، اليوم الاثنين؛ أن الأزمة السياسية في اليمن، وما يتعلق بها من عدم استقرار ومظاهرات احتجاجية واشتباكات بين القوى المتنازعة؛ أدت إلى ضعف أمني خطير في البلاد.

ولفت البيان إلى أن الخارجية حذرت – في بيان لها السبت الماضي – مواطنيها من السفر إلى اليمن، وأوصت الموجودين فيه بمغادرته، ودعت المواطنين المحتاجين لدعم؛ إلى الاتصال بالسفارة.

وأوضح أن السفارة التركية في صنعاء؛ علّقت أعمالها بعد تسوية أوضاع المواطنين الأتراك الموجودين في اليمن، مضيفًا: “ستستأنف أعمالها عند إقامة النظام العام الذي نتمناه، في العاصمة صنعاء وفي عموم البلاد، وبناء سلطة الدولة المشروعة المستندة إلى الحوار الوطني والتصالح”.

وتابع البيان: “سيتواصل تضامننا مع الشعب اليمني، الذي نمتلك علاقات أخوية تاريخية معه، ودعمنا لتحقيق السلام والأمن والاستقرار في اليمن مستمر”.

 ويعيش اليمن توتراً أمنياً في عدد من المحافظات، منذ أشهر، زاد عقب إعلان “اللجنة الثورية”، التابعة لجماعة “أنصار الله” (الحوثي)، ما أسمته “إعلانا دستوريا”، يقضي بتشكيل مجلسين رئاسي ووطني، وحكومة انتقالية.

وقوبل إعلان جماعة الحوثي بالرفض؛ من معظم الأطراف السياسية في اليمن، الذي يعيش فراغا دستوريا منذ استقالة الرئيس “عبد ربه منصور هادي” وحكومته، في الـ22 من الشهر الماضي، على خلفية مواجهات عنيفة بين الحرس الرئاسي ومسلحي جماعة الحوثي، أفضت إلى سيطرة الحوثيين على دار الرئاسة اليمنية، ومحاصرة منزل الرئيس اليمني وعددا من وزراء حكومته.

 

اترك رد