لتبق على اطلاع أينما كنت

100 عام على معركة جاليبولي “شنق قلعة”

في مثل هذا اليوم قبل مئة عام حدثت معركة عظيمة بين الدولة العثمانية وقوات التحالف التي تقودها بريطانيا وفرنسا عند مضيق جناق قلعة أقصى شرق تركيا أثناء الحرب العالمية الأولى والتي كان هدفها الوصول إلى عاصمة الخلافة واحتلالها.

كانت المعركه تهدف إلى غزو إسطنبول ومن ثم الدخول إلى الجزء الشمالي الشرقي من تركيا لمساندة روسيا ضد القوات الألمانيه، حيث طلبت روسيا من فرنسا و بريطانيا مساعدتها ضد القوات الالمانيه في الجانب الشرقي بعد أن تكبدت القوات الروسية خسائر كبيره امام الالمان.
استبسل الجيش العثماني في المعركة وقاتل فيها القادة والجنود جنبا الى جنب في خندق واحد بكل ما أوتوا من قوة إيمانية.

هذه المعركة التاريخية هب لها المسلمين من كل مكان للدفاع عن عاصمة الخلافة و يصطف على ثراها الألوف من شواهد القبور التي تضم جثامين الجنود الذين استشهدوا في المعركة : شهداء أتراك و عرب جاء أصحابها من حلب و دمشق و بغداد و القدس وحماه والرقة والموصل وبيروت لمحاربة الغزاة القادمين من وراء البحار.

اترك رد