لتبق على اطلاع أينما كنت

بلدية أسكودار في إسطنبول توزع الألعاب على أطفال اللاجئين السوريين

مع اقتراب عيد الطفل عزمت بلدية أسكودار في إسطنبول بالتعاون مع ولاية “شانلي أورفه” على توزيع ألعاب على الأطفال السوريين في عيد الطفل المصادف لـ23 نيسان/ أبريل.

وتأتي حملة جمع ألعاب وتوزيعها على الأطفال اللآجئين في مدينة شانلي أورفه جنوبا باسم “لعبة لإسعاد أطفال سوريا” كجزء من حملة “أنا بردان ساعدوني” التي قامت بها رئاسة حزب العدالة والتنمية في إسطنبول لتأمين احتياجات اللاجئين السوريين.

وأفاد رئيس بلدية أسكودار “حلمي تركمن” في كلمة ألقاها حول الحملة التي ستستمر حتى 15 نيسان من الشهر القادم في المركز الثقافي في المنطقة  بأنّ “الألعاب سوف تنسي هؤلاء الأطفال الذين حرمتهم الحرب طفولتهم وستمحو ولو لفترة وجيزة بردهم وجوعهم والآلام التي عاشوها  ولو لفترة قصيرة.”

وإشترط رئيس بلدية أسكدار أن تكون الألعاب التي سيتم التبرع بها جديدة وأن لا تحتوي على ألعاب أسلحة لكي لاتؤثر سلبا على نفوس الأطفال البريئين.

– تورك برس

اترك رد