لتبق على اطلاع أينما كنت

طالبان تركيان يكتشفان مقاومة الشرانق للأشعة فوق البنفسجية

صنع طالبان تركيان في المرحلة الإعدادية، القسم الداخلي من لباس رواد الفضاء ولصقات طبية من الشرانق، بعد اكتشافهما أن المادة التي تحويها الشرنقة لا تسمح للأشعة فوق البنفسجية بالمرور، وأنَّ هذه المادة تطرد البكتريا لمسافة 10 مم وليس لها أي تأثير على البكتريا النافعة.

وبعث الطالبان “أحمد فاروق دميرهان” و”أحمد سليم كوجوك يالتشن” اللذان يدرسان في ولاية بورصه غربي تركيا، تقريراً باكتشافهما إلى هيئة البحوث العلمية التركية (توبيتاك) من أجل تسجيلها كبراءة اختراع.

وقال دميرهان في حديثه لمراسل الأناضول، “إن الشرنقة تحمي نفسها من البكتريا والضوء من خلال هذه المادة، وقمنا بدراسة هذه المادة واكتشفنا مدى أهميتها، فاستطعنا أن نصمم لصقات طبية من هذه المادة لفعاليتها الكبيرة ضد الجراثيم الضارة، كما تمكَّنا من حشو القسم الداخلي للباس رائد فضاء بالشرانق، واكتشفنا أنها تمنع الأشعة فوق البنفسجية من النفاذ”.

ومن جانب آخر قالت المعلمة المشرفة على هذا المشروع “منيرة قايا” إنَّ بورصا مشهورة بصناعة الحرير وتربية الشرانق، وعندما غلينا المادة اكتشفنا أنها تحوي على فيتامين”سرسين” و”فبروين” المضادتان للبكتيريا وتساعدان على تخثر الدم. فسألنا أنفسنا لماذا لا نستفيد من هذه المادة في المجال الطبي؟ فقمنا بصناعة لصقات طبية على شكل فراش”.

وأضافت قايا “إن المادة التي تحويها الشرانق مضادة للأشعة فوق البنفسجية، فبإمكاننا استخدام هذه المادة في صناعة ملابس لرواد الفضاء والعاملين في محطات الطاقة النووية”.

 

اترك رد