لتبق على اطلاع أينما كنت

مظاهرة أمام القنصلية الإيرانية بإسطنبول احتجاجا على أحداث “مهاباد”

خرج مجموعة من منتسبي حزب الشعوب الديمقراطي التركي، اليوم السبت، في مظاهرة احتجاجية أمام القنصلية الإيرانية في ولاية إسطنبول التركية؛ على خلفية وفاة فتاة ألقت بنفسها مؤخرا، من الطابق الرابع لأحد الفنادق الذي تعمل فيه؛ هربًا من محاولة اغتصاب مدينة “مهاباد” بولاية أذربيجان الغربية في إيران.

  وردد المتظاهرون شعارات غاضبة، منددين بحادثة موت الفتاة “فريناز خسرواني”، التي ألقت بنفسها من الطابق الرابع لفندق “تارا”، حيث كانت تعمل فيه، وذلك في محاولة للنجاة من محاولة اغتصاب من قبل شخص.

وشاركت في المظاهرة نائب الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي في إسطنبول “نورال دوغان”، وأشارت في تصريح للأناضول إلى أن سياسة الضغط التي تمارسها إيران؛ هي السبب في وقوع حوادث من هذا القبيل.

وانتقدت دوغان سياسة إيران تجاه المرأة قائلة: “لاتزال إيران تمارس سياسة الضغط ضد الشعب، وخاصة الاعتدءات التي تديرها طهران ضد النساء حيث تستهدف كرامة الإنسان”، مضيفة: “عملية اغتصاب النساء في إيران تطبق كعقوبة سياسية بحقهن منذ سنوات عديدة”.

وكان والي مهاباد “جعفر كتاني”، ذكر في تصريح لوكالة إرنا الرسمية للأنباء، أمس الجمعة، أن التحقيق متواصل لكشف ملابسات الحادث، حيث يجري جمع كافة الأدلة والسجلات الهاتفية، مشيرًا إلى أنه لا يستطيع الإدلاء بتفاصيل دون الوصول إلى معلومات مؤكدة، حيث أكد أن السلطات ألقت القبض على المشتبه به، وسيبقى قيد الاعتقال طوال فترة التحقيق، وأدلى الوالي بتعرض الفتاة لمحاولة اغتصاب، من قبل عامل في الفندق، نافيًا أن يكون المشتبه به منتميًا لأي مؤسسة رسمية.

 

اترك رد