لتبق على اطلاع أينما كنت

الإمارات ودول غربية تستهدف “مشاريع إنسانية تركية” في الصومال

حذرت الوحدات الأمنية الصومالية، الشركات التركية المشرفة على مشاريع بناء الطرقات والمستشفيات والمشاريع الإنسانية بالبلد، من هجومات محتملة للوبيات تابعة لانجلترا وأمريكا والإمارات العربية المتحدة.

وأكدت مصادر خاصة لموقع “يني شفق”، أن الوحدات الامنية الصومالية، أخبرت الشركات التركية المستثمرة في بلدها، عن حصولها على معلومات أمنية تفيد بوجود مخطط “بريطاني-أمريكي-إماراتي”، لاستهداف مشاريع تركية تشرف عليها الشركات التركية.

وأفادرت المصادر، أن تنظيمات راديكالية تنشط في مناطق غير مسلحة، تسلمت أسلحة ثقيلة من شبكات استخباراتية، تهدف لتنظيم عمليات هجومية على استثمارات رجال الأعمال الأتراك.

وقالت مصادر “يني شفق” أن “الشعب الصومالي كأغلبية مسلمة تعبّر عن انزعاجها من التحركات الأخيرة لمسؤولين بريطانيين وأمريكيين، وأنها لا تنتتظر فائدة من هؤلاء، خاصة أن تحركاتهم تكون مع أشخاص تابعين لمخابرات أجنبية مشبوهة”.

اترك رد