لتبق على اطلاع أينما كنت

ما هي مفاجأة أردوغان وحزبه للسوريين بعد الانتخابات !؟

أوضح الكاتب التركي في الشأن العربي (محمد زاهد جول) لدى سؤاله عن الأوضاع القانونية للسوريين المتواجدين على الأراضي التركية والذين يقدر عددهم بما يزيد عن مليونين خلال لقاء له على راديو أورينت.

وأوضح (جول) أن هناك 4 أنواع من الإقامات للسوريين: 

– الأولى هي السياحية: وهي التي لا يفرق فيها بين السوريين وغيرهم داخل الأراضي التركية, وإجراءات الحصول عليها سهلة, حيث يتقدم طالبها بعقد إيجار وضمان اجتماعي. ويشابهها في إجراءات الحصول عليها إقامة العمل والطلاب وفيها لا يُفرق بين سوري وآخر مقيم على الأراضي التركية.

– والثانية الإقامة الإنسانية: ولها شروط خاصة موضحاً أن الإقامة الإنسانية دون غيرها في تركيا لا تتيح الحصول على إقامة إنسانية في دول الاتحاد الأروبي إلا في حالات خاصة.

– والثالثة إقامة اللجوء الإنساني: لمن ليس بإمكانه الدفع وهي دون رسوم. وتعددت الإقامات وتجددت إجراءاتها بسبب النواحي الأمنية في سوريا لكي يتم التسهيل على السوريين.

– أما الرابعة إقامة المستثمر: 
التي تمنح لمن يفتح شركة برأس مال لا تقل عن 100 ألف ليرة تركي.

مفاجأة حزب العدالة والتنمية للسوريين! 


وبالنسبة للحصول على الجنسية التركية, قال جول أن كل من يقيم في تركيا إقامة شرعية لمدة خمس سنوات يمكن له التقدم للحصول على الجنسية, وأضاف أن تغير واقع السوريين في البلاد من فترة لأخرى سببه عدم وضع استراتيجية من قبل الحكومة للسوريين لأن القضية السورية قضية سياسية بامتياز.

وأشار جول إلى توقعاته الخاصة بأن الحكومة التركية بقيادة حزب العدالة والتنمية عند فوزها بالانتخابات بعد أيام ستستحدث، وزارة للمهاجرين سواء سوريين أو عرباً لأن موضوعهم يحتاج لبنية تحتية وتعليم وصحة وأمور أخرى.

تهديدات المعارضة للسوريين!

أما عن المعارضة التركية وتهديدها الدائم بإعادة السوريين إلى بلدهم فقد قال جول: أن خلافها مع الحكومة هو جدل سياسي ولا أظن أنه سيؤثر، لأن الواقع يتحدث عن حدود كبيرة وتداخل كبير عائلي وتداخل في القرى وغير ذلك من العوامل “يوجد في تركيا 70 ألف مولود سوري داخل المخيمات ويجب الأخذ بأيديهم”.




بطاقة “الكملي”!

وفي القسم الثاني من الحلقة استضاف (غزوان قرنفل) رئيس تجمع المحامين الأحرار. وتحدث عن بطاقة التعريف التي تعرف بـ “الكملي” قائلاً “هي بطاقة تعريفية أمنية لمن ليس معه إقامة وتمنح لمن يطلب حماية حسب القوانين التركية”.

أما الإقامات فمنها السياحية والتي مدتها بالأحوال العادية 6 شهور لكنها تمنح استثناء للسوري لسنة واحدة, على أن تكون صلاحية جواز سفره يحمل مدة صلاحية 14 شهر كحد أدنى, إلا إذا كانت أقل من ذلك فيأخذ اقامة مدتها تنقص شهرين عن مدة صلاحية جواز السفر.

اما الأوراق المطلوبة فهي تأمين صحي وعقد إيجار ممهور من مختار المحلة وعقد إيجار مدته سنة، وأيضاً رصيد مصرفي في أحد البنوك, إلا أن المبلغ يختلف من مدينة إلى أخرى.

وتحدث عن شروط الحصول على الجنسية لذوي الأصول التركية فليس لهم مدة زمنية, وبأي وقت ييرز السوري أوراق تثبت النسب لجد تركي تمكنه من التحصل على الجنسية وأيضاً الزواج من تركي أو تركية وكحد أدنى مدة 3 سنوات وهناك تحريات للتحقق من حقيقته.

أما عن الإقامات فتحدث عن أنواعها, منوهاً بإقامة المستثمر التي تمنح لمن يفتح شركة برأس مال لا تقل عن 100 ألف ليرة تركي وبعد خمس سنوات يمكن التقدم بطلب للحصول على الجنسية ولها شروط قانونية.

جنسية بقرار حكومي! 


وأضاف أن الإقامة لمدة خمس سنوات يستطيع صاحبها التقدم للحصول على الجنسية ولها بعض الشروط كأن يكون من ذوي السيرة الحسنة, وأن يكون لديه حد أدنى من المعرفة باللغة تركية ولديه مهنة وخلو من الأمراض. كما أن هناك فرصة للحصول على الجنسية بقرار حكومي كمن قدم خدمة للمجتمع التركي كأستاذ الرياضيات الذي منح الجنسية والطفل عازف البيانو.

وقال إن الطلاب المقيمين يتحصلون على إقامة طالب. واضاف ان من تعرض لحكم أو سجن سيكون هناك صعوبة بالحصول على جنسية لأن من الشروط أن يكون حسن السيرة والسلوك, وتحتسب مدة الإقامة من تاريخ التحصل على الإقامة القانونية. أما اصحاب الشهادات مثل الأطباء والمهندسين والحقوقيين وغيرهم حتى اللحظة لم يسمح لهم بالعمل.

إذن العمل! 


وعن إذن العمل فيعطي حماية كاملة من حيث إصابات العمل والإجازات وغيره مثل المواطن التركي, وإذن العمل يحتاج إقامة مدتها لا تقل عن 6 شهور.

ونوه المحامي غزوان قرنفل إلى أن تجمع المحامين الأحرار كان قد أصدر كتابين حول قوانين السوريين في تركيا, الأول (إرشادات قانونية للسوريين في تركيا) والثاني (إضاءات على مسائل في القانون التركي للسوريين في تركيا), للاطلاع على القوانين التركية الخاصة بالسوريين.

تعليق 1
  1. محمد يقول

    ماهي شروط الاقامة الانسانية و هل تنطبق على السوريين ..؟؟

اترك رد