لتبق على اطلاع أينما كنت

الجيش التركي يرفع حالة التأهب على الحدود السورية




أمرت القيادة العامة للجيش التركي قوات حرس الحدود أمس، بتوجيه كافة أسلحتها نحو الجانب السوري، عقب اندلاع اشتباكات مسلحة كثيفة بين تنظيم “الدولة”، وقوات المعارضة المسلحة خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.
وأفاد موقع “هبرلر” بأن عناصر تنظيم “الدولة” شنت هجوما على القرى التركمانية، الخاضعة لسيطرة لقوات الجيش الحر، شمالي سوريا ما دفع الجيش الحر للرد بالأسلحة الثقيلة، وأشعل الحدود التركية الجنوبية، ورفع من حالة التأهب والاستعداد في المناطق الحدودية.
وخلال اندلاع المواجهات وجهت القوات التركية مدافعها ودباباتها ومضادات الصواريخ وأسلحة الدفاع الجوي، تجاه الجانب السوري، في إجراء أمني احترازي، فضلا عن سحب رجال الشرطة وموظفي الجمارك بمعبر “أونجوبينر”، بعد سقوط إحدى قذائف الهاون من تنظيم “الدولة” بالقرب من المعبر الحدودي.
وهربا من تلك الاشتباكات، هرع المئات من السوريين ومواطني بلدة “راسولاين”، التابعة لمدينة الحسكة هربا نحو الحدود التركية مصطحبين أطفالهم ونساءهم وبعض أمتعتهم للجوء إلى مخيمات اللاجئين.

 

اترك رد