لتبق على اطلاع أينما كنت

السيناريوهات المحتملة لتشكيل “حكومة ائتلافية” في تركيا




مع إعلان انتهاء فتح صناديق الاقتراع وفرز الأصوات وصدور النتائج غير الرسمية للانتخابات البرلمانية التركية، حصل حزب العدالة والتنمية على 40,8 بالمئة من الأصوات، وحزب الشعب الجمهوري على 25,1 بالمئة، وحزب الحركة القومية على 16,4 بالمئة، وحزب الشعوب الديمقراطي على 12,9 بالمئة.

وفقا لهذه النتائج يحصل حزب العدالة والتنمية على 258 مقعد في البرلمان، وحزب الشعب الجمهوري على 132 مقعد، وحزب الحركة القومية على 91 مقعد، وحزب الشعوب الديمقراطي على 79 مقعد.

مع عدم حصول حزب العدالة والتنمية على عدد كاف من الأصوات لحجز 276 مقعد في البرلمان لن يتمكن من تشكيل حكومة بمفرده، وبالتالي فإن الحكومة التركية التالية ستكون حكومة ائتلافية.

على صعيد التصريحات، قال رئيس الوزراء التركي (أحمد داود أوغلو) معلقا علي نتائج الانتخابات البرلمانية التركية إن 12-13عاماً – في السلطة – تُعد مجرد انطلاقة بالنسبة للمسيرات التاريخية الكبرى.

وأضاف داوود أوغلو “الحمدلله لقد حققنا نجاحات كبيرة، ولاتزال هناك نجاحات تنظرنا، ولن نتردد أو نقف بعيدين عن الشعب ولو للحظة. إن حركة حزب العدالة والتنمية هي حركة أخلاق، وفضائل”.

واعتبر (داوود أوغلو) إن حزب العدالة التنمية هو المنتصر والفائز الأول في هذه الانتخابات بدون أي شك، مضيفا أنه يتوجب على الأحزاب الخاسرة أن لاتظهر نفسها وكأنها منتصرة، وينبغي على الجميع أن يعيد حساباته.

وأكد رئيس الحكومة التركية “أن حزب العدالة والتنمية فاز بمقاعد نيابية عن 76 ولاية، وحقق المركز الأول في 56 ولاية. كما إن الحزب المعارض الرئيسي ( الشعب الجمهوري) الذي أعلن نصره من الآن، لم يستطع أن يفوز بمقاعد نيابة في 37 ولاية.

أما زعيم حزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين ديميرطاش فأعلن أن حزبه لن يشكل ائتلافا حكوميا مع حزب العدالة والتنمية. ووفقاً (لمحللين ومواقع تركية منها ترك برس) فإن هذا يترك المجال مفتوحا أمام سيناريوهات ثلاث لتشكيل الحكومة التركية المقبلة.

السيناريو الأول: ائتلاف 258 عضو لحزب العدالة والتنمية مع 132 عضو من حزب الشعب الجمهوري، بمجموع 390 عضوًا.

السيناريو الثاني: ائتلاف 258 عضو من حزب العدالة والتنمية مع 81 عضو من حزب الحركة القومية، بمجموع 339 عضو.

السيناريو الثالث: ائتلاف 132 عضو من حزب الشعب الجمهوري مع 81 عضو من حزب الحركة القومية و79 عضو من حزب الشعوب الديمقراطي، في ائتلاف يضم 292 عضوا.

وفي حال فشل الأحزاب التركية في تشكيل حكومة ائتلافية، يمنح القانون التركي للرئيس رجب طيب أردوغان حق الدعوة إلى انتخابات برلمانية مبكرة بعد 45 يوم من إعلان النتائج.

 .

.

.

.

.

.

– اورينت

تعليق 1
  1. نبيل يقول

    عاشت تركيا حرة مستقلة

اترك رد