لتبق على اطلاع أينما كنت

الحكم على شرطي تركي بزراعة 600 شجرة لإدانته في قضية “ذات الرداء الأحمر”

advturk003

حكمت محكمة تركية، أمس الأربعاء، على شرطي بزرع 600 شجرة وذلك على خلفية إطلاقه الغاز المسيل للدموع قبل نحو عامين على امرأة، كانت ترتدي ثوبا أحمر، وأصبحت رمزا للاحتجاجات .

أدانت محكمة تركية، أمس الأربعاء، شرطيا بسوء السلوك وأمرته بزراعة 600 شجرة. وكان الشرطي قد أطلق الغاز المسيل للدموع قبل نحو عامين على امرأة ترتدي ثوبا أحمر اللون أصبحت رمزا للاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وجرى تداول صورة “ذات الرداء الأحمر” وشعر رأسها يتدلى على جبهتها بينما كان الضابط فاتح زينجين يرش وجهها بالغاز المسيل للدموع على وسائل التواصل الاجتماعي، بشكل غير محدود، كما رسمت أيضا على الملصقات والأكواب واللافتات خلال الاحتجاجات.

ويبدو أن الحكم على زينجين انطوى على سخرية متعمدة حيث كانت الحكومة آنذاك قد نددت بالاحتجاجات التي بدأت كمحاولة لمنع تطوير حديقة غازي بوسط اسطنبول وقالت إنها “لا علاقة لها بالأشجار”.

واتسع نطاق المظاهرات وتحولت إلى أسوأ اضطراب مناهض للحكومة على مدى سنوات حيث انتشرت في عدة مدن بأنحاء البلاد.

وقضت محكمة اسطنبول على زينجين بالحبس 20 شهرا مع وقف التنفيذ سوف يضطر إلى تنفيذها إذا كرر فعلته خلال السنوات الخمس القادمة. لكنه مع ذلك سيظل مسؤولا عن رعاية الأشجار الصغيرة لستة أشهر بعد زراعتها.

 




اترك رد