لتبق على اطلاع أينما كنت

داود أوغلو يبعث سلامًا إلى الطفل السوري الذي تعرض للضرب في إزمير ويتعهد برعايته

أبلغ رئيس فرع حزب العدالة والتنمية في ولاية إزمير غرب تركيا “بولنت دالي جان”، سلام رئيس الوزراء التركي “أحمد داود أوغلو” إلى الطفل السوري “أحمد” الذي تعرض للضرب من قبل عامل أحد المطاعم، أثناء بيعه للمناديل. وذلك بعد أن تكفلت السلطات الرسمية في الولاية بتعقب الموضوع وفتحت ملف تحقيق بحق الفاعل ليتم محاسبته على ذلك التصرف.

وحسب ما جاء في تقرير لوكالة الأنباء التركية “الأناضول” بهذا الشأن، فإن دالي جان أجرى زيارة إلى منزل الطفل أحمد والتقى بعائلته وجلب له ولأخوته بعض الألعاب واشترى منه بعض المناديل.

وعبر دالي جان عن حزنه الشديد حيال الحادثة مستنكرًا إياها، وقال: “لقد اتصلت بالسيد رئيس الوزراء وقيل إنه في اجتماع لمجلس الوزراء، وأبلغوا السلام لهم. وقال إنه سيتم الاهتمام بالعائلة السورية عن كثب. وطلبوا مني عنوان منزلهم”.

وأكد أن مديرية الأمن في إزمير أولت اهتمامًا كبيرًا بالطفل أحمد وأجرت له الفحوصات الطبية اللازمة يوم الحادثة، وأنه سيتم بعد اليوم النظر في كل مشاكل العائلة السورية.

وخلال تصريحات أدلى بها الطفل السوري للصحفيين، أفاد الطفل السوري أنه كان يحاول فقط بيع المناديل لامرأة في المطعم إلا أنه تعرض للضرب بشكل قاسي.

وكان العشرات من الناشطين الأتراك في موقع تويتر ومواقع أخرى قد نددوا بالحادثة التي تعرض لها أحمد، وطالبوا الجهات المعنية بالاهتمام في الامر ومحاسبة الفاعلين.

وقالت والدة أحمد “غ . س” أنهم كانوا يسكنون في مدينة حلب بسوريا وكان زوجها يعمل مصلح تلفزيونات، ولكنهم لجؤوا إلى تركيا هربًا من الحرب.

وأضافت: “نحن راضون عن تركيا. أرجوا من الله أن يرضى عنكم. لقد أويلتم اهتمامًا كبيرًا فينا. ولم أشتكي حيال هذه القضية وإنما شكوت الأشخاص الذي ضروا ولدي إلى الله”.

اترك رد