لتبق على اطلاع أينما كنت

مسعود بارازاني يشيد بدور الحكومة التركية في مسيرة السلام

أشاد رئيس إقليم شمال العراق “مسعود بارازاني”، بالدور الذي تقوم به الحكومة التركية، في مسيرة السلام، التي أطلقتها في وقت سابق لإنهاء الإرهاب، وحل المسألة الكردية بتركيا.

جاء ذلك في بيان، صادر عنه، أمس الأحد، ووصلت الأناضول نسخة منه، والذي كشف فيه عن “رؤيته الشخصية” للعمليات الإرهابية التي نفذها تنظيم “بي كا كا” الإرهابي ضد أهداف تركية، والرد التركي عليها خارج الحدود.

وقال “بارازاني” في بيانه إن “الحكومة التركية خطت خطوات إيجابية في طرحها لمسيرة السلام، إلا أنَّ بعض الأطراف مع الأسف لم تحسن تقدير الأمور، وأصيبت بالغرور، وأنا قمت مراراً بإرسال رسائل إلى بي كا كا، لحثها على اتباع سياسة طويلة الأمد لتحقيق السلام”.

وأضاف رئيس الإقليم قائلا  “اسم الأكراد وكردستان لم يكن ليذكر قبل مجيء حزب العدالة والتنمية إلى الحكم في تركيا، وبذلنا جهودا مضنية لتحقيق عملية السلام مع رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طيب أردوغان، كما نجحنا في أن يكون السيد عبد الله أوجلان – زعيم بي كا كا- طرفاً في عملية السلام، وهذا تقدم كبير، ولما لا قد شهدنا من قبل كيف كانت الأحزاب التركية تعامل السيد أوجلان قبل مجيء العدالة والتنمية”.

وذكر “بارازاني” أنه ببيانه هذا لا يحدد لتركيا سياستها في هذه الشأن، كما أنهم في إقليم شمال العراق لا يتحملون مسؤولية سياسات تنظيم بي كا كا، بحسب قوله.

ودعا جميع الأطراف إلى العودة مجددا لعملية السلام، وعدم الخوض في “حروب لا ضرورة لها، وتوحيد الجهود من أجل محاربة داعش ومخلفاته في المنطقة”.

وحول اشتراك القوات التركية في قصف مواقع تنظيم “داعش” الإرهابي بالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية، وصف “بارازاني” هذه الخطوة بأنها “هامة جداً وستحدث تغييراً على الأرض، داعياً الجميع لتقييم هذا التطور بشكل جيد”.

ووجه رئيس إقليم شمال العراق انتقادات لاذعة لسياسات تنظيم “بي كا كا”، ولتدخله في شؤون الإقليم الداخلية، واحتكار للعمل السياسي في منطقة “روج أفا” شمال شرقي سوريا، وعدم سماحه للأحزاب السياسية الأخرى بالعمل.

اترك رد