لتبق على اطلاع أينما كنت

داود أوغلو: حان وقت إنشاء منطقة آمنة في سوريا

قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إنه حان وقت إنشاء منطقة آمنة في سوريا، لا سيما ضد هجمات “داعش”، منوها إلى أن التفاهم الذي جرى مع الولايات المتحدة، بخصوص محاربة التنظيم، ينبغي أن يشمل دعم المعارضة السورية المعتدلة من أجل مستقبل سوريا.

جاء ذلك في حديثه إلى شبكة “سي ان ان” الأمريكية، بثته اليوم الإثنين، حيث لفت داود أوغلو، إلى أن تركيا دافعت منذ بداية الأزمة السورية، عن ضرورة تشكيل منطقة آمنة، لسببين الأول ضمان بقاء اللاجئين السوريين في وطنهم، مشيرا إلى أن تركيا بمفردها تستضيف حاليا نحو مليوني لاجئ سوري.

وذكر رئيس الوزراء التركي أن السبب الثاني يتمثل في أن المنطقة الآمنة “ستمنع تدفق المجموعات الإرهابية، وستشكل ملاذا آمنا للسوريين الذين يتعرضون لهجمات النظام والمجموعات الإرهابية على حد سواء”.

وأجاب داود أوغلو ردا على سؤال فيما إذا كانت المنطقة الآمنة التي يجري الحديث عنها، ستكون متاحة لتسليح المعارضة وتدريبها، قائلا: “نعم، اعتقد انه يتوجب علينا انتهاج مقاربة شاملة”.

ولفت داود أوغلو إلى أن تركيا اتفقت مع الولايات المتحدة على فتح قواعدها الجوية لمحاربة “داعش” وكافة المجموعات الإرهابية بسوريا، ضمن التحالف الدولي، مضيفا: “وفي نفس الوقت يجب أن تكون لدينا استراتيجية من أجل مستقبل سوريا، ولذلك علينا دعم المعارضة المعتدلة”.

وفيما يتعلق بسؤال حول العمليات التي تنفذها تركيا ضد منظمة “بي كا كا” الإرهابية، قال داود أوغلو إن “هذه الحرب ليست ضد أكرادنا، وإنما ضد بي كا كا”.

 

اترك رد