لتبق على اطلاع أينما كنت

أكثر من 30 قتيلًا جراء سقوط طائرة على سوق بإدلب السورية

لقي أكثر من 30  شخصا مصرعهم وجرح عشرات آخرون، إثر سقوط طائرة في السوق الرئيسي بمدينة أريحا غرب إدلب شمالي سوريا .

وأفاد الناشط الإعلاي محمد جطل، في تصريحات لوكالة الأناضول، أن انفجارا هائلا حدث صباح اليوم بالتزامن مع توجه الناس إلى أعمالهم، بعد سقوط طائرة كانت تستهدف بالقصف وسط المدينة.

وأضاف جطل أن عدد القتلى في القصف وانفجار الطائرة “بلغ أكثر من 30  شخصا”، مشيراً إلى دمار كبير أحدثه سقوط الطائرة وأن عددا من المواطنين ما زالوا محصورين تحت الأنقاض ما يجعل عدد القتلى مرشحاً للزيادة.

وبيّن جطل أن الدمار طال عشرات المحلات التجارية والمنازل في السوق الرئيسي، مؤكدا على قدوم فرق الدفاع المدني من المدن القريبة للمساعدة في رفع الأنقاض.

ونوّه أن مصير الطيار ما زال مجهولا، فيما تواصل سيارات الإسعاف نقل الجرحى إلى المشافي الميدانية، مرجحاً أن يكون سقوط الطائرة “بسبب عطل فني”.

من جانبه أوضح  الناشط الإعلامي عمر حاج أحمد، أن الطائرة الحربية قامت بتنفيذ غارتين على مبنى النفوس وسط مدينة أريحا، قبل أن تسقط وتنفجر في المكان، وقال إن قوات النظام أرسلت مروحيات إلى سماء المنطقة بحثاً عن الطيار.

اترك رد