لتبق على اطلاع أينما كنت

سيرك غزة رغم الحصار و المعاناة ما زالت روح الحياة أقوى

رغم معاناتهم و رغم حصارهم ما زالت روح الحياة تحثهم على اللا مستحيل و بأقل الإمكانيات المتاحة يعمل فريق سيرك غزه (gct) بإشراف الشاب أحمد مشتهى بإدارة فريقه لإحياء نشاطات السيرك و ضمن مهارات الفريق الإبداعية من فنون السيرك و مهارات الجمباز و البريك دانس و المشى على السلك و على عجل واحد و مهارات الكرات و الجونقلير و التوازن و التوازن على الأسد.
هدفهم أن يستمروا في الحياة رغم الصعاب وأن يوجد لديهم سيرك ليرسموا البسمة على وجوه الاطفال والكبار لاسيما بعد الحروب على غزه و معاناة القطاع من القصف و التدمير.
الفريق عمل على تطوير أدوات يدوية بسبب  قلة الأدوات و المدربين  حتى يتابعوا العمل لأعلى المستويات.فريق سيرك غزة اليوم يناشدون المنظمات الدولية المهتمة بالإنسان لمواجهة معوقاتهم و النظر إليهم و دعمهم بالأدوات ليستمر سيرك غزة و يتبادل الخبرات بينهم و بين دول العالم. فهل من مجيب ؟

 للتواصل مع الفريق https://www.facebook.com/pages/المدرسه-الثقافيه-الفنون-السيرك-قطاع-غزه/594518360645654?ref=hl

– تركيا الآن  

_ خاص غزة

اترك رد