لتبق على اطلاع أينما كنت

فشل تشكيل حكومة ائتلافية بين حزب العدالة والتنمية والشعب الجمهوري

قال مسؤول كبير بحزب الشعب الجمهوري إن المحادثات الرامية لتشكيل ائتلاف بين حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا وحزب الشعب انتهت سلبا الخميس.

وأضاف المسؤول بالهاتف “النتيجة سلبية”، ولم يذكر المزيد من التفاصيل وذلك عقب اجتماع بين رئيس الوزراء احمد داود اوغلو وزعيم الحزب كمال قليتشدار أوغلو.

وكان رئيس الوزراء التركي المكلف، زعيم حزب العدالة والتنمية، أحمد داود أوغلو، وزعيم حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة، كمال قليتشدار أوغلو قد عقدا لقاءاً في دار الضيافة الحكومي بالعاصمة أنقرة، في تمام الساعة 14:00 ظهر اليوم الخميس، بحضور وزير الثقافة والسياحة عمر تشليك، ونائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، المتحدث باسمه “خلوق قوتش” في إطار المساعي المبذولة من أجل تشكيل حكومة ائتلافية.

وكتدابير أمنية احرازية أغلق الشارع الذي يضم مكان اللقاء أمام حركة العربات، في حين قامت قوات الأمن بتفيش المارة قبل الدخول إلى الشارع.

وكانت مباحثات ماراثونية جرت بين وفدي الحزبين على مدى 36 ساعة، توزعت على خمس جلسات منفصلة، حيث التقى ممثلو الحزبين خمس مرات في 24 و28 و30 يوليو المنصرم، و1 و3 أغسطس الحالي.

وقدم الوفدان في أعقاب المباحثات تقريريهما لزعيمي الحزبين، عن نقاط الخلاف والتوافق في ملفات عديدة تتعلق بسبل تشكيل حكومة ائتلافية بينهما، أبرزها “تعزيز التحول الديمقراطي وإعداد دستور جديد، والملف الاقتصادي، والبرامج الاجتماعية، والسياسة الخارجية، ومسيرة انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، والسياسات المتعلقة بقضايا الشرق الأوسط”.

وعقب المباحثات على مستوى الوفود التقى داود أوغلو وقليتشدار أوغلو في 10 من الشهر الحالي، بحضور وزير الثقافة والسياحة، عمر تشليك، ونائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، خلوق قوتش.

 

اترك رد