لتبق على اطلاع أينما كنت

في حالة نادرة تباين لون العين الواحدة عند أطفال أتراك يثير الإستغراب

يستغرب كل من يزور قضاء “كوكصون” في ولاية قهرمان مرعش التركية (جنوب)، عندما يلتقي بأطفال أسرتين مختلفتين وذلك بسبب تباين لون أعينهم بين اللونين الأزرق والبني.

أسرة “أكيل” رزقت بطفلين، البنت “أليف” (3 أعوام)  و الولد “ياسين” (7 أعوام) أحدى عينيهما زرقاء والأخرى بٌنية اللون، في حين تسكن في نفس الحي بالقضاء، عائلة “أطلي” التي لها ثلاثة بنات “جميلة ” (19 عاماً)، و”نورجان” (15 عاماً)، و “خديجة” (22 عاماً)  ألوان أعينهن متباينة أيضا على نفس الشاكلة.

 وأوضحت الأم “خديجة أكيل” في حديث لمراسل الأناضول، أنها رُزقت بخمسة أطفال، أثنين منهم أعينهم  متباينة اللون منذ الولادة، ولا يعانيان من أي مشاكل في الرؤية، بينما الثلاثة الآخرين أعينهم عادية.

وقالت “أكيل”: “ألوان أعين طفليّ ملونتين منذ الولادة، ولذلك لم نشعر بالحاجة للذهاب إلى أي جهة لمعاينتهم، وأشعر بالسعادة كلما أنظر إلى عيون أطفالي”.

ومن أسرة “أطلي” أشارت جميلة أنها وشقيقتيها الكبيرة، والصغيرة، أعينهن متباينتين في اللون، مضيفة بالقول :”إنه لشعور جميل أن تكون عيوننا مختلفتين،  والمثير إننا لا نعاني من أي مشاكل في الرؤية”.

من جانبه أفاد البروفسور “كوكهان أوزدمير”  الأستاذ في جامعة “قهرمان مرعش سوتجي إمام”، لمراسل الأناضول، أن تباين ألوان عيون الأطفال منذ الولادة  تعد ظاهرة “نادرة”، مضيفاً بالقول :”ينبغي إجراء بحوث، لمعرفة ما إذا كان  التباين في لون العين حالة فسيولوجية، أم أنها حالة ترتبط بمرض ما”.

تجدر الإشارة إلى أن اختلاف لون العينين هي حالة توجد عند البشر كما عند الحيوانات، هذه الحالة تتصف بالجمال الأخاذ وغرابة المنظر في آن واحد , و يطلق على الحالة التي يكون فيها لون كلتا العينين عند نفس الشخص مختلف اسم (التباين).

وهذه الظاهرة ناتجة عن نقص أو زيادة صبغة الميلانين في العين، و هناك نوعان من هذه الحالة: الاختلاف الكامل حيث يكون لون العينين مختلف تماما، و النوع الآخر هو الاختلاف الجزئي و فيه يكون لون العينين مختلف الى حد ما و ليس مختلف كليا.

الاختلاف الكامل للون العينين عند البشر نادر و لكنه موجود , وهو أكثر شيوعا في القطط و الكلاب.

 

اترك رد