لتبق على اطلاع أينما كنت

مسؤولة أممية: تركيا إحدى أكثر البلدان كرماً بتوفير المساعدات الإنسانية

ذكرت “غوي يوب صن”، مديرة برامج مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أن تركيا تعد إحدى أكثر البلدان كرماً بتوفير المساعدات الإنسانية في العالم.

وأعربت صن في تصريحات أدلت بها لمراسل الأناضول، اليوم الثلاثاء، عن اعتقادها أن 100 مليون شخص محتاج لمساعدات إنسانية حول العالم، جلهم من النساء والأطفال.

وقالت أيضا “نتمنى من ممثلي المجتمع الدولي الآخرين أن يتأثروا بالنموذج التي أظهرته تركيا بخصوص المساعدات الإنسانية، وأن يكونوا جزءاً من هذا المجتمع من خلال تقاسم المساعدات الإنسانية”.

وأكدت صن ضرورة إغلاق الفجوة بين الموارد والاحتياجات الإنسانية، مشيرةً إلى استضافة مدينة إسطنبول العام المقبل، القمة العالمية للعمل الإنساني، والتي سيتناولون خلالها مواضيع خاصة بالإغاثة الإنسانية.

وأعرب صن عن ترحيبها بالأنشطة الإغاثية لتركيا، قائلةً “نقّدر المساعدات التي تقدمها تركيا بواسطة (آفاد)، (إدارة الكوارث والطوارئ الحكومية) ليس في تركيا فقط، وإنما بكافة أنحاء العالم، إضافة إلى استثماراتها بهذا الخصوص”، لافتةً إلى أن تركيا التي تحولت إلى متبرع سخي، وشريك وعامل هام بشأن المساعدات الإنسانية، قد تؤثر بدورها هذا على سياسة المساعدات الدولية.

وتطرقت صن إلى إعلان الأمم المتحدة 19 آب/ أغسطس من كل عام “يوماً للعمل الإنساني”، والذي يصادف ذكرى تفجير مقر الأمم المتحدة في العاصمة العراقية بغداد عام 2003، ما أسفر عن مقتل 22 شخصا.

جدير بالذكر أن تركيا تستقبل نحو مليوني لاجئا سوريا، ومئات الآلاف من العراقيين، وأنفقت 6.5 مليار دولار أميركي على اللاجئين.

 

اترك رد