لتبق على اطلاع أينما كنت

لاجئون سوريون يمضون الليلة في محطة الحافلات باسطنبول

أمضى لاجئون سوريون الليلة الماضية في محطة الحافلات المركزية بمدينة إسطنبول التركية، رغبة منهم في التوجه إلى مدينة أدرنة الحدودية مع اليونان وبلغاريا، ومواصلة الطريق نحو أوروبا، تلبية لدعوة أطلقتها مجموعة من اللاجئين السوريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تحت عنوان “عابرون لا أكثر”.

وقضى اللاجئون، ومن بينهم عدد من النساء والأطفال، ليلتهم في خيام نصبوها حول مسجد محطة الحافلات المركزية (تسير الرحلات الى باقي المدن) وفي صحنه، أو على أغطية مدوها على الأرض، لأن شركات النقل امتنعت عن بيع البطاقات للاجئين.

وتواصل قوات الأمن اتخاذ تدابيرها داخل وفي محيط المحطة.

وذكر بيان صادر عن ولاية اسطنبول أن حوالي 500 لاجئ، من أصل 1200 جاؤوا إلى اسطنبول من أجل التوجه إلى أدرنة، عادوا إلى المخيمات والمدن، التي كانوا يقيمون فيها.

من جهة أخرى، يواصل لاجئون سوريون، لليوم الثالث، انتظارهم في ولاية أدرنة شمال غربي تركيا، من أجل التوجه براً نحو الحدود اليونانية، تلبية لدعوة  “عابرون لا أكثر”.

 

 

اترك رد