لتبق على اطلاع أينما كنت

النمسا تدعم خطط تركيا بإنشاء “منطقة آمنة” شمال سوريا

قال وزير الخارجية النمساوي ” سباستيان كورتس”، أن بلاده ترغب ببقاء اللاجئين بأمان في المناطق الموجودين فيها، لغاية زوال المخاطر، بدلًا من توجههم إلى أوروبا، مؤكداً أن بلاده تدعم فكرة إنشاء منطقة آمنة، معرباً عن اعتقاده أن إنشاء “منطقة آمنة” مسألة ذات أهمية بالغة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده مع وزير الخارجية التركي، فريدون سينيرلي أوغلو، أمس السبت، عقب لقاء على مستوى الوفود بين الجانبين في العاصمة التركية أنقرة.

من جانبه أكد وزير الخارجية التركي أنه “لا يمكن حل مشكلة اللاجئين السوريين عبر اتخاذ تدابير أمنية فقط، بل يجب إزالة الأسباب التي أدت إلى ظهور المشكلة”.

وأضاف سينيرلي أوغلو أن بلاده اتخذت كافة التدابير اللازمة في إطار القانون الدولي، لوقف الهجرة غير الشرعية، وستواصل ذلك، مشددًا على أن أولويات تركيا تتمثل بـ “منع فقدان اللاجئين لأرواحهم على أيدي مهربي البشر”، وأن بلاده تبذل كل ما بوسعها في هذا الصدد.

ولفت سينيرلي أوغلو أن تركيا أنقذت خلال العام الجاري أكثر من 53 ألف لاجئ من الغرق، خلال محاولتهم التوجه بطرق غير شرعية إلى أوروبا بحرًا.

بدوره أشاد كورتيس بموقف تركيا المتعلق باستقبال أكثر من مليوني لاجئ على أراضيها، معرباً عن شكره وامتنانه لأنقرة لاستقبالها هذا العدد الكبير من اللاجئين، وقال “تركيا أكثر الدول التي تقدم مساعدات إنسانية في المنطقة”.

 

اترك رد