لتبق على اطلاع أينما كنت

أمريكا تستمر بسحب منظومة صواريخها الدفاعية “باتريوت” من الحدود التركية السورية

تستمر الولايات المتحدة الأمريكية بسحب منظومة صواريخها الدفاعية “باتريوت” من ولاية غازي عنتاب على الحدود التركية السورية.

ونقلت وكالة الأنباء التركية “الأناضول” عن مصادر عسكرية، أن الوحدات المعنية بالمنظومة الدفاعية تقوم بنقلها من غازي عنتاب إلى مدينة اسكندرون الساحلية التي تستخدم كنقطة تجمع لها.

وتقوم الآليات العسكرية الناقلة للمنظومة، بالعبور من أوتوستراد أضنة – إسكندرون عقب اتخاذ التدابير الأمنية اللازمة، وتدخل إلى “لواء المشاة الميكانيكي – ثكنة الشهيد الملازم أحمد طور”.

ومن المقرر أن يتم نقل منظومة الصواريخ الدفاعية “باتريوت” إلى الولايات المتحدة الأمريكية، عبر ميناء إسكندرون، على متن سفن مخصصة.

وكانت وزارة الخارجية التركية قد أعلنت منتصف شهر أب/ أغسطس الماضي في بيان رسمي نشرته على موقعها الرسمي، بعنوان “إعلان مشترك بين الحكومة التركية وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية”، أن الولايات المتحدة الأمريكية أبلغت الحكومة التركية أنها قررت عدم تمديد فترة بقاء منظومة صواريخها الدفاعية “باتريوت” في الأراضي التركي بعد انتهاء مدتها في شهر تشرين الأول/ أكتوبر القادم، وأنها مستعدة لإعادتها مع الكادر العامل فيها خلال أسبوع واحد عند الحاجة، وتشاورت في الأمر مع الحلفاء المعنيين.

وأعلنت وزارة الدفاع الألمانية في بيان رسمي أيضًا، نُشر الشهر الماضي على موقعها الرسمي، أنها ستسحب منظومة صواريخ “باتريوت” والوحدة العسكرية المكلفة بتشغيلها، من ولاية قهرمان مرعش التركية مع نهاية العام الجاري، وانتهاء مهمة الوحدة العسكرية المكونة من 250 عسكريًا في 31 كانون الثاني/ يناير 2016 “تضاؤل احتمال إطلاق صواريخ باليستية من سوريا إلى الأراضي التركية”.

وحذّر مسؤول رفيع المستوى في حلف شمال الأطلسي “ناتو” خلال تصريحات أدلى بها لوكالة الانباء التركية “الأناضول” طلب عدم الكشف عن اسمه، من استمرار خطر سقوط الصواريخ السورية إلى الأراضي التركية، مؤكدًا احترام الحلف لقرار ألمانيا والولايات المتحدة الامريكية بشأن سحب منظومة صواريخها الدفاعية “باتريوت” من الأراضي التركية.

يذكر أن “الناتو” وافق على نشر منظومة الدفاع الصاروخي في بعض المدن التركية في 4 كانون الثاني/ ديسمبر 2012، وبدأت صواريخ باتريوت بالوصول إلى تركيا مطلع عام 2013.

اترك رد