لتبق على اطلاع أينما كنت

الامم المتحدة ترى ان تدفق اللاجئين على أوروبا يتزايد

قالت الامم المتحدة يوم الجمعة إنها لا ترى أي تراجع في تدفق اللاجئين على أوروبا مع وصول ثمانية آلاف شخص يوميا وإن المشاكل التي تواجهها الحكومات الآن قد تكون مجرد “قمة جبل الجليد”.

وقالت المجر التي تقع في مسار أكبر موجة هجرة تشهدها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية إنها تسعى للحصول على دعم لوقف تدفق قادم من كرواتيا بعد إغلاق حدودها مع صربيا ببناء سياج من الصلب ارتفاعه 3.5 متر.

وقال أمين عوض المنسق الإقليمي بالمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين للصحفيين في جنيف إن التحذيرات السابقة للمفوضية بشأن حجم المشكلة لم تؤخذ بجدية.

وعن موجة اللجوء قال “لا أرى أنها ستنحسر أو ستتوقف. وإذا كانت مؤشرا على شيء فهي مؤشر على أن ما نشهده هو قمة جبل الجليد.”

وتوقع دومينيك بارتش نائب المنسق الإنساني للأمم المتحدة في العراق أن يحتاج عشرة ملايين عراقي لمساعدات إنسانية بحلول نهاية العام حيث نزح بالفعل 3.2 مليون شخص عن منازلهم.

وأضاف أن الأمم المتحدة تتأهب لاحتمال نزوح 500 ألف شخص من مدينة الموصل العراقية إذا ما شنت القوات العراقية هجوما لانتزاع السيطرة على المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية.

وتعهد زعماء الاتحاد الاوروبي بتخصيص مليار يورو (1.1 مليار دولار) على الاقل للاجئين السوريين في الشرق الاوسط وبتعاون أوثق لوقف تدفق المهاجرين الى أوروبا في قمة وصفت بأنها كانت أقل توترا مما كان يُخشى بعد أسابيع من التشاحن.

والعدد الاكبر من طالبي اللجوء الذين يصلون الى أوروبا هم من سوريا أو العراق وكثيرون منهم يستقلون قوارب متهالكة لعبور البحر المتوسط أو في رحلات خطرة مختبئين في شاحنات.

 

اترك رد