لتبق على اطلاع أينما كنت

كرواتيا تعتزم فتح حدودها مع صربيا بعدما طالبها الاتحاد الاوروبي بتوضيحات

اعلن رئيس الوزراء الكرواتي زوران ميلانوفيتش الجمعة انه يعتزم ان يرفع قرار اغلاق الحدود مع صربيا “اليوم او غدا” بعدما كان اتخذه بهدف وقف تدفق اللاجئين من الشرق الاوسط.

وقال ميلانوفيتش للصحافيين “نجري مشاورات مكثفة انا وزملائي لكي نلغي اليوم او غدا الاجراءات التي ارغمنا على فرضها” على الحدود.

وكان الاتحاد الاوروبي طلب في وقت سابق “توضيحات عاجلة” حول هذا الاغلاق الذي اثار غضب صربيا.

وقالت الناطقة باسم المفوضية الاوروبية للشؤون الخارجية مايا كوسيانسيتش “تقديرنا الاولي للقيود على حركة السير التي فرضتها زغرب منذ الاثنين على طول حدودها مع صربيا “يطرح في هذه المرحلة اسئلة خطيرة”. واضافت “في هذا الاطار نطلب توضحيات عاجلة من السلطات الكرواتية”:

لكن رئيس الحكومة الكرواتية حذر من انه سيعيد “فرض الاجراءات مجددا او اخرى مماثلة في حال اعتبر انها في مصلحة كرواتيا”، وفق وكالة فرانس برس.

وتدهور العلاقات بين صربيا وكرواتيا لم يبلغ مثل هذا المستوى منذ النزاع في التسعينيات ما اثار قلق الاتحاد الاوروبي الذي انضمت اليه كرواتيا في العام 2013 لتصبح العضو ال28.

والاثنين منعت كرواتيا دخول الشاحنات القادمة من صربيا الى معبر باياكوفو-باتروفتشي في مسعى جديد للضغط على بلغراد من اجل تحويل سيل المهاجرين باتجاه المجر ورومانيا.

وردت بلغراد باغلاق معبرها الحدودي ليل الاربعاء الخميس امام كل شاحنة تحمل لوحات تسجيل كرواتية او تنقل بضائع من كرواتيا.

وردت زغرب بعد ذلك واغلت ايضا حدودها امام السيارات التي تحمل لوحات تسجيل صربية.

وتتهم كرواتيا صربيا بتحويل مسار كل المهاجرين، بتواطؤ مع المجر، الى حدودها ما يخلق وضعا يصعب ادارته.

 

اترك رد