لتبق على اطلاع أينما كنت

وقف الديانة التركي يمول بناء أكبر مسجد بعاصمة شبه جزيرة القرم

تكفّل وقف الديانة التركي بتمويل بناء أكبر جامع في مدينة “آق مسجد” (سيمفيروبول)، عاصمة شبه جزيرة القرم ذات الحكم الذاتي.

وانطلقت أعمال بناء المسجد في المدينة، بعد كفاح سكانها قرابة 15 عامًا، أمس الجمعة، في احتفال رسمي، حضره رئيس وزراء القرم “سيرغي أكسيونوف”، ومفتي القرم “أمير علي أبلاييف”، ونائب ممثل الرئيس الروسي الدائم في القرم ” أندريه بوبوفسكي”، إضافة إلى نائب رئيس برلمان القرم “رمزي إلياسوف”، وعدد من المسؤولين.

كافح سكان مدينة “آق مسجد” قرابة 15 عامًا من أجل إنشاء مسجدهم

 

وفي كلمة خلال الاحتفال، قال أكسيونوف إن “الرئيس فلاديمير بوتين أعطى تعليمات لحكومة القرم، من أجل تقديم الدعم فيما يتعلق بإنشاء هذا المسجد، وذلك خلال لقائه بممثلي جمعيات سكان القرم وممثلي الطوائف الدينية، ونحن اتفقنا مع المفتي من أجل إيجاد تمويل لبنائه، إذ أن المسجد سيزين آق مسجد والقرم”.

من جانبه، أفاد مسؤول الشركة المكلفة ببناء المسجد “إرجان بكار”، أن وقف الديانة التركي تكفّل بتمويل عمليات البناء المخطط انتهاؤها خلال عامين ونصف العام وثلاثة أعوام.

جدير بالذكر أن بلدية آق مسجد منحت قطعة من الأرض عام 2004 من أجل بناء المسجد، إلا أنها تراجعت عن قرارها عام 2008، ما أدى إلى تنظيم مسلمي القرم احتجاجات في موقع البناء، لتقوم البلدية باقتراح مناطق بديلة، قوبلت بالرفض من المسلمين، وفي عام 2010 أمر رئيس وزراء القرم آنذاك “فاسيلي كارتي”، بإنشاء المسجد، وفي عام 2011 وُضع حجر الأساس له، إلا أنه غاب عن الواجهة بعد الاستفتاء الذي أفضى إلى انضمام القرم لروسيا العام الفائت.

وتبلغ مساحة الأرض التي سيبنى عليها المسجد 3 هكتارات، ويتسع لألف و400 مصلٍ.

 

 

اترك رد