لتبق على اطلاع أينما كنت

قطر تعتمد على الأسلحة التركية في حماية سواحلها

ضمن فعاليات معرض الموصياد (جمعية رجال الأعمال والصناعيين الأتراك) المقام في العاصمة القطرية “الدّوحة”، وقعّت شركة الصناعات الدفاعية التركية (ASELSAN) اتفاقية مع شركة (ARES) التركية لبناء السفن، وذلك لتأمين احتياجات الدّولة القطرية من الآليات العسكرية التي تضمن أمن وسلامة سواحلها.

وفي هذا السياق أوضح مدير شركة الصناعات الدفاعية التركية “فائق إكين” أنّ الاتفاقية تهدف إلى تأمين احتياجات قيادة القوات البحرية القطرية من الآليات العسكرية، حيث سيتمّ إنتاج 17 سفينة لخفر السواحل القطرية.

وأضاف إكين أنّ قطر ستدخل ضمن قائمة الدّول التي تستخدم المنظومات التركية مع بدء تنفيذ المشروع الذي يهدف إلى تقديم المزيد من الخدمات العسكرية لدولة قطر.

من جانبه صرّح مدير شركة (ARES) “كريم كالافات أوغلو” أنّ العمل بالمشروع قد بدأ بشكل فعلي، وأنّ شركته ممتنّة لعقد الاتفاق مع شركة الصناعات الدفاعية التركية.

وأضاف كالافات أوغلو أنّ مدّة مناقصة المشروع بلغت 5 أعوام، حيث أشار خلال حديثه إلى أنّه تمّ التوصل إلى اتفاقية مع وزارة الداخلية القطرية خلال عام 2014 لإنشاء 17 سفينة لحماية السواحل القطرية.

وصرّح كالافات أنّ من ضمن بنود الاتفاقية المبرمة، سيقوم الجانب التركي بتدريب وتأهيل 275 عنصر من عناصر خفر السواحل القطرية، كما سيتم تزويد الدّولة القطرية بكافة أنواع الدّعم اللوجستي.

وفي هذا السياق وتعليقًا على الاتفاقية المبرمة بين الشركتين، قال نائب مستشار الصناعات الدفاعية “جلال سامي توفكجي” أنّ الاتفاقية التي تمّ التوقيع عليها بين شركة الصناعات الدفاعية التركية وشركة (ARES) ستعود بالنفع لكلا الطرفين وستزيد من عائدات الدخل الوطني من التجارة الخارجية.

كما أوضح توفكجي خلال حديثه عن الاتفاقية بأنّ منظومة الدفاع التابعة لشركة الصناعات الدفاعية التركية والتي ستتم استخدامها في السفن، تُعدّ من أكثر المنظومات تطورًا في العالم، وأنّ المنظومة أثبتت قدراتها من خلال زيادة الطلب عليها من قِبل العديد من بلدان المنطقة والعالم.

وأعرب توفكجي في نهاية حديثه عن أمله في أن ترتقي العلاقات التركية مع قطر ودول الخليج العربي إلى مستويات أعلى وأن تزدهر هذه العلاقات كي تعود بالنفع إلى كلا الطرفين.

– تركي برس

اترك رد