لتبق على اطلاع أينما كنت

الشعب التركي يدفع ثمن احتضانه للسوريين

هذا ما أكده تيار التغيير الوطني السوري المعارض أن “جذور الارهاب واحدة”، وقال “إذا كان الشعب السوري يدفع الثمن لانتفاضته من اجل الكرامة والحرية، فإن الشعب التركي يدفع ثمن احتضانه للسوريين وفتح بلادهم وبيوتهم لاخوانهم في العقيدة والانسانية” .
عبّر تيار التغيير الوطني، في بيان تلقت إيلاف نسخة منه، عن “تضامنه مع تركيا” بعد العمل الإرهابي الذي شهدته أنقرة أمس، وقال: “كله ثقة ويقين بأن تركيا ستتجاوز تلك المحنة وتبقى واحدة موحدة، وتتابع نهضتها التنموية والاجتماعية لتبقى انموذجا في رعاية المحتاجين ودعم المضطهدين”.
وتقدم تيار التغيير الوطني في سورية عبر كل اعضائه” بأحر التعازي الى دولة تركيا حكومة وشعبا”، وتقدم التيار بتمنياته لاهالي المغدورين ان يلهمهم الله الصبر والسلوان وللجرحى الشفاء العاجل ، خاصة و”أن الشعب في سورية” عانى ويعاني منذ خمس سنوات من هذا الارهاب المتمثل في ارهاب النظام والتطرف مضافا اليه ارهاب قوى الاستكبار الدولية ممثلا في حرب روسيا “المقدسة”” .
فيما قال السفير والدبلوماسي السوري المنشق بسام العمادي في تصريح لـ إيلاف ردا على سؤال حول من المسؤول عن تفجيرات أنقرة” ننتظر نهاية التحقيقات” مع “أن معظم التحليلات تشير إلى النظام السوري الذي له المصلحة الأكبر في التفجير”.
وأكد أن “حزب العمال الكردستاني لامصلحة له بالضربة ولا الحكومة التركية، داعش ممكن ولكن من هم وراء داعش مثل النظام السوري وايران” .

 

اترك رد