لتبق على اطلاع أينما كنت

ممثلو “قمة علماء المسلمين” يؤدون الصلاة في أحد جوامع إسطنبول

أقام رئيس الشؤون الدينية التركي، محمد غورماز، ولفيف من علماء مسلمي آسيا ودول المحيط الهادئ، صلاة الفجر بجامع أبو أيوب الأنصاري في إسطنبول صباح اليوم الجمعة.

وجاء ذلك على هامش “القمة الأولى لعلماء المسلمين في آسيا ودول محيط الهادئ”، التي عقدتها وزارة الشؤون الدينية التركية، يوم الثلاثاء الماضي، في إسطنبول، بمشاركة 125عالماً من 125 دو.

وعبّر غورماز، عن سعادته البالغة بحضور فئة كبيرة من الشباب لأداء صلاة الفجر قائلاً “أبارك الشباب الذي قدم لإقامة صلاة الفجر معنا، وأود الإشارة إلى أنه ليس بوسع المؤمن أن يقف بعيدا عن الصلاة، لاسيما أنها نعمة الله نلجأ إليها 5 مرات في اليوم”.

:وألقى غورماز كلمة بعد إتمام الصلاة، جاء فيها

“لقد استمعت للمشاكل والعقبات التي تواجه المسلمين، في آسيا ودول محيط الهادئ، وحمدت الله على حالنا الميسور في بلادنا التي نشكل فيهاغالبية مسلمة. وأعرب الأخوة هناك عن أهمية الحفاظ على ديننا الحنيف والدفاع عنه، وقالوا لي أتى أجدادكم إلى بلادنا لنشر الإسلام ولذلك أحمد الله أن أجدادنا لم يكونوا قراصنة بل كانوا دعاة للدين والإيمان والأخلاق الحميدة، التي اكتسبناها من سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلّم. أخوتنا في آسيا البعيدة أنظارهم متجهة إلينا، ينتظرون نصرتنا لهم، ولهذا يجب أن نكون رحماء بيننا، لانقطع أرحامنا، ونلطف قلوب بعضنا”

وفي أعقاب كلمته، انتقل غورماز مع بقية علماء المسلمين، إلى قبر الصحابي الجليل أبو أيوب الأنصاري، وقرأوا الفاتحة على روحه.

 

اترك رد