لتبق على اطلاع أينما كنت

هل نجحت ميركل بوقّف تدفق السوريين إلى أوروبا ؟

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل خلال زيارتها إلى اسطنبول يوم أمس الأحد، إن ألمانيا مستعدة لدعم عملية انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي مقابل إيقاف تدفق اللاجئين.

وقالت ميركل: “بالطبع لدينا بعض التوقعات في المقابل. هناك اتفاق بشأن المهاجرين بين تركيا والاتحاد الأوروبي، وهذا ينطبق على دول أخرى، ماعلينا فعله اليوم هو العمل على تسهيل استقرار اللاجئين و وقف الهجرة غير الشرعية.”

من جهته أشاد رئيس الوزراء التركي، أحمد داود اوغلو بموقف المستشارة الألمانية بشأن تقاسم عبء اللاجئين، في المؤتمر الصحفي الذي عقدته رفقة رئيس الوزراء التركي، ووعدت ميركل بمساعدات أكبر لأنقرة مقابل عملها على وقف تدفق اللاجئين نحو أوروبا.

12167813_1018335634872858_1383739059_n

وأضاف أوغلو، نحن مستعدون لمحاربة الهجرة غير الشرعية، ومحاربة مهربي البشر الذين يستغلون الناس اليائسين، تركيا مستعدة لجميع أنواع التعاون بهذا الشأن”.

وكان الاتحاد الأوروبي عرض على تركيا الأسبوع الماضي خطة عمل تشمل إحياء محادثات الانضمام للاتحاد، وتقديم مساعدات واحتمال تسهيل حصول مواطنيها على التأشيرات مقابل مساعدتها في الحد من تدفق اللاجئين السوريين، الذين يعبرون يوميا من تركيا إلى الجزر اليونانية للوصول إلى أوروبا.

لكن وزير الخارجية التركي فريدون سينيرلي قال، في وقت سابق، إن الخطة لم تأخذ شكلا نهائيا وإنه من الخطأ الاعتقاد بأن تركيا تريد مبلغا معينا من المال لإبقاء اللاجئين على أراضيها.

وبالتزامن مع زيارة ميركل لاسطنبول، دعا مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الرقمية غونتر أوتينغر لتعزيز إشراك تركيا في السياسة الأوروبية.

وقال أوتينغر إن كلفة كسب موقف تركيا لن تتوقف عند الكثير من الأموال فحسب إنما تتطلب تغييرا في إجراءات حصول مواطنيها على تأشيرات دول الاتحاد، وإعلان موقف جديد حول الانضمام بحيث تُستأنف المفوضات أو يتم التوقف عنها لأنه ليس من المقبول “ترك تركيا دائما في وضع الانتظار”.

اترك رد