لتبق على اطلاع أينما كنت

أهمية المنطقة الآمنة في سوريا تُدرَك يوما بعد يوم

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، “إن ضرورة إنشاء منطقة آمنة خالية من الإرهاب في شمال سوريا، وبرنامج التدريب والتجهيز اللذين كانت تدافع عنهما تركيا منذ البداية، أصبحت تُدرك يوما بعد يوم، غير أن الهدف (عند بعض الجهات) شيء مختلف، ألا وهو تقسيم تركيا”.

جاء ذلك في كلمة له اليوم السبت، خلال مراسم منحه شهادة الدكتوراه الفخرية من قبل جامعة “حسن كاليونجي” في ولاية غازي عنتاب، جنوبي البلاد، حيث أضاف أردوغان أن “الملف السوري بدأ يحظى بأهمية كبرى في أجندة المجتمع الدولي يوما بعد يوم”.

وتساءل أردوغان “هل هناك دول آخرى تمتلك تقييما للتطورات الجارية بالمنطقة، أفضل من دولة تركيا، لديها حدود طويلة مع كل من سوريا والعراق، وتربطها معهما روابط قرابة، غير أن بعضهم (لم يسمه) يريد دائما أن يتصدر للأمام من خلال منطق: أنا أعرف وأقيم أفضل منكم، من أجل ذلك لم ينجحوا ولن ينجحوا، وسيضطرون عاجلا أم آجلا لقبول مقترحنا، وإلا سنكون في وضع سنتخذ فيه خطواتنا”.

 

اترك رد