لتبق على اطلاع أينما كنت

إطلاق مشروع “المطبخ الشامي” لدعم اللاجئات برعاية بلدية إزميت

أطلقت بلدية مدينة إزميت في ولاية “كوجا إيلي” شمال غربي تركيا، “مشروع المطبخ الشامي” الرامي لتوفير مصدر دخل للاجئات السوريات، بعد تأهيلهم لإعداد المأكولات الخاصة بالشرق الأوسط.

وأوضح رئيس البلدية، نوزت دوغان، للأناضول، أن دورات تعليم اللغة التركية للسوريات ما تزال متواصلة، منوها أن البرنامج التدريبي لفنون الطبخ سيبدأ قريبا، وسيكون بوسع اللاجئات المشاركة فيه بعد استكمال دورة اللغة التي تستغرق شهرا.

ولفت دوغان أن المدينة تضم قرابة ألفي لاجئ، وأن البلدية تفعل ما بوسعها من أجل مساعدتهم، حيث يستفيد السوريون أيضا من الدورات المهنية التي تنظمها البلدية.

ونوه رئيس البلدية أنهم سيساعدون اللاجئات السوريات، على إقامة أماكن عمل، وتسويق مأكولاتهن ، حيث سيتواصلون مع الشركات والجهات المعنية في هذا الإطار.

وتخطط البلدية لمساعدة اللاجئات على ارسال الأطعمة التي سيعدونها، إلى المصانع  والمنشآت، والمطاعم، في كوجا إيلي ومحيطها، فضلا عن توفير امكانية بيعها في أجنحة خاصة ضمن المعارض ومراكز التسوق.

من جهتها أوضحت اللاجئة “نجلاء” (38 عاما)، أنها جاءت من دمشق قبل عامين، وباتت تتحدث التركية وتتواصل بسهولة مع جيرانها، وحاليا تتعلم القراءة والكتابة، معربة عن رغبتها في المشاركة في دورة الطبخ، وبيع المأكولات التي ستنتجها،  كي تسهم في دعم أسرتها اقتصاديا.

بدورها أوضحت اللاجئة مرح الجارح، البالغة من العمر 23 عاما، وهي أم لطفلين، أنها ماهرة في إعداد المأكولات، مضيفة: “بعد أن أتعلم القراءة والكتابة، سأشارك في دورة الطهي، وسأعد أطعمة أفضل”، مُبدية شكرها لرئيس البلدية على دعمه للاجئين.

 

اترك رد