لتبق على اطلاع أينما كنت

الجيش التركي و”داعش” يحشدان على الحدود السورية

أفادت صحيفة “يني شفق” أن القوات التركية بدأت بحشد القوات الخاصة على خط قرية “المرعي” الواقعة في الطرف السوري من الحدود بعد قيام تنظيم الدولة “داعش” بحشد مقاتليه على الجانب الآخر من الحدود.

وبحسب ما بينت الصحيفة فإن قيام القوات الروسية باستهداف المعارضة السورية أدى إلى تغيّر الموازين في المنطقة، حيث أدى هذا الأمر إلى زيادة قوات داعش في المنطقة، وبالأخص في منطقتي جرابلس واعزاز، بعد قيام التنظيم بحشد ثلاثة وحدات عسكرية خاصة في المنطقة، حيث أدى هذا الأمر إلى الدفع بالحكومة التركية للتحرك، فقامت القوات التركية بحشد قوات خاصة على الحدود مع سوريا.

وأضافت الصحيفة أن تركيا تسعى جاهدة لإنهاء الأزمة السورية من خلال تشكيل منطقة عازلة تستوعب 5 ملايين لاجئ، حيث بدأت تركيا بدراسة الإمكانات التكنولوجية لإقامة مثل هذه المنطقة بعد اجتماع قمة العشرين التي تعتزم تركيا طرح الملف فيها، حيث بينت الصحيفة أن الحكومة التركية ستحاول إقناع الدول الأخرى بضرورة إيجاد حل عادل خلال 6 أشهر فقط.

وبينت الصحيفة أنه بعد قيام القوات العراقية وضربات التحالف بالضغط على تنظيم داعش فإن التنظيم بدأ بجمع قواته في منطقة جرابلس الحدودية مع تركيا، حيث قام الجيش التركي بحشد قوات خاصة من أجل تنفيذ عملية برية على التنظيم، إلا أن الصحيفة بينت أن التحرك التركي سيكون هدفه الحفاظ على التركمان ومناطقهم والمدنيين فقط، وليس من أجل تدخل شامل على المنطقة بأكملها.

وقالت الصحيفة أن تركيا أرسلت رسالة تنبيه إلى الولايات المتحدة حتى لا تقوم وحدات حماية الشعب الكردية بتجاوز الخط الغربي لنهر الفرات.

 

– تركيا بوست

اترك رد