لتبق على اطلاع أينما كنت

وزير روسي: مستعدون لمناقشة مشروع “السيل التركي” مع أنقرة

قال وزير الطاقة الروسي، ألكساندر نوفاك، إنّ بلاده مستعدة لمناقشة مشروع إنشاء أنابيب “السيل التركي”، لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا، عبر تركيا.

وبحسب ما نقلته عنه وكالة “ريا نوفوستي” الروسية، اليوم الخميس، أشار نوفاك إلى أن بلاده تنتظر تعيين المسؤولين الجدد لدى الجانب التركي ( عقب تشكيل الحكومة الجديدة المنتظرة)، لافتاً إلى استعداد وزارته للتفاوض بشأن المشروع، حال جهوزية الجانب الآخر.

وبيّن الوزير الروسي، أن الجدول الزمني للمشروع لم يتضح بعد، وذلك بسبب عدم التمكّن من الوصول إلى اتفاق بين حكومتي البلدين حياله.

وكانت روسيا أعلنت أوائل ديسمبر/كانون أول 2014، عن إلغاء مشروع خط أنابيب “السيل الجنوبي” أو “ساوث ستريم”، الذي كان ينبغي أن يمر تحت البحر الأسود، وعبر بلغاريا، لتوريد الغاز إلى جمهوريات البلقان، والمجر، والنمسا، وإيطاليا.

وتم التخلي عن المشروع بسبب موقف الاتحاد الأوروبي الذي يعارض ما يعتبره احتكاراً للمشروع من شركة الغاز الروسية “غاز بروم”، وبدلاً عنه قرر مد أنابيب لنقل الغاز عبر تركيا “السيل التركي”، يصل حتى الحدود مع اليونان، على أن يتم هناك إنشاء مجمع للغاز لتوريده فيما بعد للمستهلكين جنوب أوروبا.

 

اترك رد