لتبق على اطلاع أينما كنت

“الحركة القومية” التركي يدعو الحكومة لحماية تركمان سوريا

دعا حزب الحركة القومية التركية المعارضة، اليوم الجمعة، حكومة بلاده إلى التحرك الفعلي والفوري، لوقف الغارات الجوية الروسية المكثفة، والهجوم البري لقوات النظام السوري بشار الأسد، على منطقة “بايربوجاق” (جبل التركمان) ذات الغالبية التركمانية في محافظة اللاذقية (شمال غرب).

وقال نائب رئيس الحزب، البرلماني عن ولاية غازي عنتاب، “أوميد أوزداغ” في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان بالعاصمة أنقرة، إن التحالف الروسي – السوري دخل مرحلة جديدة، حيث بدأ الطرفان هجوماً كبيراً على منطقة “بايربوجاق” (جبل التركمان) شمالي محافظة اللاذقية.

وأوضح أوزداغ  أن الطيران الروسي يشن منذ 10 أيام غارات مكثفة، على المنطقة، في حين يحاول جيش النظام التقدم براً، مشيراً أن المنطقة تبعد عن الحدود التركية مسافة 5-10 كيلومترات فقط.

وحذر أوزداغ من مجازر تطهير عرقي يرتكبها النظام السوري بحق التركمان، فيما لو سقطت المنطقة بيد قوات الأسد، الساعية للتقدم نحو الحدود التركية.

وأشار أوزداغ أن المنطقة تبدي مقاومة عنيفة أمام قوات النظام، مؤكداً ضرورة تقديم المساعدة لتركمان سوريا، ووقوف حزبه إلى جانب الحكومة التركية في أي خطوة تتخذ لحماية تركمان سوريا.

وشدد أوزداغ على ضرورة توجيه الحكومة التركية تحذيراً شديد اللهجة لنظام الأسد، ليوقف هجماته العسكرية على المنطقة، مطالبًا الحكومة التركية بتقديم كافة أشكال المساعدة، للحيلولة دون محو الوجود التركماني في سوريا.

 

اترك رد