لتبق على اطلاع أينما كنت

شاهد أعمال انشاء مطار اسطنبول الثالث الاكبر في العالم تسابق الزمن

مازالت عملية إنشاء مطار اسطنبول الثالث، أحد عناصر “مشاريع فخر تركيا”، مستمرة على قدم وساق، هذا المشروع الذي سيغيّر من مسار التاريخ العالمي بعظمته وضخامته وقدراته الخدمية.

وتبلغ مساحة المطار 7500 هكتار ويضم ستة مدرجات للهبوط وساحات تستوعب 500 طائرة، ويتوقع أن يكتمل تشييده في أكتوبر/تشرين الأول 2018.ووفق خبراء، سيتجاوز المطار -الذي من المقدر أن يحط فيه 150 مليون مسافر سنويا- قدرات مطارات أوروبية كبرى خاصةً في ألمانيا وبريطانيا.

وتبلغ القدرة الاستيعابية لمطار أتاتورك الدولي، الذي هو في الوقت الراهن أكبر مطار في اسطنبول، نحو 37 مليون مسافر سنويا، في حين ان الطاقة الاستيعابية لمطار صبيحة كوكجن، الواقع على الجانب الآسيوي من المدينة، نحو 13 مليون شخص سنويا .

 

[youtube url=”https://www.youtube.com/watch?v=JqCLpHYQm48&feature=youtu.be” width=”560″ height=”315″]

ووفقا لبيانات إدارة الساحة الجوية التركية، سيستهلك بناء المطار أكثر من 350 ألف طن من الفولاذ، وأكثر من 10 آلاف طن من الألومنيوم, و415 ألف متر مربع من الزجاج.

ويضم المطار 165 جسرا للمشاة، وأربع محطات للطيران ترتبط بقطارات وسكة حديدية، وبرج مراقبة للحركة المرورية، وثمانية أبراج للتحكم، و16 مسلكا للسيارات، وصالة شرف، ومبنى ضيافة حكوميا، وموقفا مفتوحا وآخر مغلقا للسيارات الخاصة بسعة 70 ألف سيارة.

كما يوفر المطار خدمات حيوية للمسافرين، واستثمارات صناعية، من بينها محطات للطاقة، وأخرى لتدوير النفايات، ومركز طبي، ودائرة إطفاء، وصالة مؤتمرات، ومصليات، وفنادق.

وسيشتغل 80 ألف عاملٍ في إنشائه بين مهنيين ومهندسين وحرفيين، كما سيوفر 120 ألف فرصة عمل بعد افتتاحه.
وتأسيس المطار بهذه المواصفات سيعزز من مكانة الموقع الجغرافي لإسطنبول كمحطة أساسية وممر للمسافرين حول العالم. حيث تعتبر إسطنبول المدينة الوحيدة في العالم التي يمكن أن يسافر من خلالها إلى 53 دولة.

اترك رد