لتبق على اطلاع أينما كنت

بوتين يطالب باعتذار و تركيا “لن نعتذرعن إسقاط الطائرة”

ألقى الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” باللوم على تركيا خلال تصريحات قام بها، متهما إدارتها بأنها تتبع التصعيد في العلاقات الثنائية بين البلدين، وأن الحكومة التركية تتقصد في أن تصل بعلاقاتها مع روسيا إلى طريق مسدود.

وأضاف بوتين أن ما قامت به القوات المسلحة من خلال إسقاطها للطائرة الروسية مخالف للقانون الدولي.

وفي السياق نفسه، أشار بوتين إلى أن “أنقرة ” مدينة باعتذار للعاصمة موسكو، جرّاء ما قمات به، وطالبها في الوقت نفسه بضرورة تكفل الخسائر التي تسببت بها تركيا جرّاء إسقاطها للمقاتلة الروسية.

من جانبه أفاد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أنه “ليس من المنطق أن نعتذر طالما إننا على حق”، وذلك ردا على طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الجانب التركي تقديم الاعتذار لإسقاطه مقاتلة روسية انتهكت أجواءها.

جاء ذلك في كلمة جاويش أوغلو، التي ألقاها في جمهورية شمال قبرص التركية، في أول زيارة رسمية له عقب الإعلان عن الحكومة التركية الجديدة. حيث أكد على رغبة بلاده في عدم تصعيد الوضع مع روسيا، بسبب حادثة إسقاط الطائرة، لافتا إلى العلاقات السياسية والاقتصادية الهامة القائمة بين الدولتين.

وأضاف جاويش أوغلو، أن تركيا تصرفت حسب قواعد القانون الدولي لدى تعرض أجواءها للاختراق من قبل الطائرة الروسية. مضيفا أنهم أعربوا عن حزنهم في أكثر من فرصة للجانب الروسي بخصوص الحادثة.

ولفت وزير الخارجية التركي إلى بلاده لا يمكنها أن تغفر لروسيا لاختراقها المستمر للأجواء التركية، إضافة إلى أن الطيارين الروس لم يصغوا لتحذيراتنا المتكررة قبيل إسقاط طائرتهم.

 

اترك رد