لتبق على اطلاع أينما كنت

فرض تأشيرة دخول على السوريين .. تضارب تركي بين النفي و التأكيد

ألغت سورية اتفاقية الإعفاء المتبادل من السمات الموقعة بين سورية وتركيا و قالت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان بأنه قامت الحكومة التركية بتاريخ 9-12-2015 بإلغاء اتفاقية الإعفاء المتبادل من السمات الموقعة بين البلدين بتاريخ 13 تشرين الأول 2009 من طرف واحد وبموجب هذه الاتفاقية فإن الإلغاء سيطبق بعد مضي 30 يوما من التاريخ المذكور.

ويعني هذا القرار أن الأتراك باتوا بحاجة للحصول على تأشيرة من سلطات النظام إن رغبوا بالقدوم إلى سوريا.

وفسر البعض هذا القرار بأنه يعني أيضاً وجوب حصول السوري على تأشيرة إن أراد السفر إلى تركيا، وهو مالم يتضح صحته حتى الآن، بالإضافة إلى أن تركيا كانت قد ألغت الاتفاقية التي ألغاها النظام في وقت سابق و لم يصدر أي قرار يمنع السوري من الدخول بلا فيزا حتى الآن.

فيما نقلت صحيفة ألمانية عن أوغلو صحة فرضها و ذكرت “قال رئيس الوزراء التركي داوود أوغلو إن تركيا ستفرض على السوريين الراغبين بدخول أراضيها اعتباراً من الثامن من شهر كانون الثاني القادم تأشيرة دخول رغبة منها بايقاف تدفق اللاجئين المتجه إلى أراضيها ثم إلى أوروبا”.

وبحسب موقع الصحيفة، فإنه سيسري قرار طلب التاشيرات بدءاً من الثامن من شهر كانون الثاني القادم، وتعد هذه الخطوة واحدة من الاجراءات الخمس التي ستتخذها الحكومة التركية للتعامل مع تدفق اللاجئين، بحسب ورقة عمل تم تداولها مساء اليوم الخميس.

وضمت الخطة أيضاً تعاوناً وثيقاً بين سلطات حرس السواحل التركية واليونانية، ورفع مستوى استقبال تركيا للاجئين الذين سيعيدهم الاتحاد الأوروبي إلى تركيا.

من جهتها، نفت الخارجية التركية “ما تردد مؤخراً عن فرض تأشيرة دخول على السوريين”، وقال متحدث باسم الخارجية التركية لوكالة الصحافة الفرنسية : “ليس هناك أي تغيير في سياسة التأشيرات المتبعة تجاه السوريين”.

تصريحات تركية متضاربة حول فرض تأشيرة دخول على السوريين تتضح حقيقتها خلال الفترة القادمة و لكن المؤكد أن حتى تاريخ كتابة الخبر لا تصريح رسمي حول فرض التأشيرة من الجانب التركي .

 

– تركيا الآن

adzaatadv

 

اترك رد